Menu

مجدلاني يحذر من تبعات "تسييس" المساعدات في غزة

شمس نيوز/ رام الله

أعرب وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني، عن قلقه من "محاولات تسييس" المساعدات والتدخلات الإنسانية في قطاع غزة من قبل ما أسماها "حكومة الأمر الواقع".

وحذر مجدلاني خلال اجتماع مع منسق الشؤون الانسانية لمؤسسات الأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية جيمي مجولدريك، ومدير مكتب برنامج الغذاء العالمي ستيفن كيرنلي، في مكتبه، اليوم الاثنين، حذر من التبعات الخطيرة لهذه المحاولات، مشدداً على ضرورة التزام مؤسسات الأمم المتحدة بالعمل مع "الحكومة الشرعية".

وبحث ومجدلاني مع مجولدريك وكيرنلي، التعاون لدعم صمود الشعب الفلسطيني وتطوير الخدمات الاجتماعية وزيادة المساعدات الإنسانية، وخطة التدخلات التي وضعتها الوزارة لمواجهة فيروس كورونا ومواجهة آثار الضم.

وأكد مجدلاني خلال اللقاء الذي عقد في مقر الوزارة بمدينة رام الله، اليوم أهمية بقاء واستمرار دعم برنامج الغذاء العالمي لصالح الفقراء والمهمشين المسجلين ضمن قوائم الوزارة في قطاع غزة والضفة الغربية، لتعزيز صمود المواطنين في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية مع انتشار الوباء، وكذلك الأوضاع الصعبة المترتبة على إجراءات الاحتلال وفي مقدمتها الضم.

وشدد مجدلاني على حرص وزارة التنمية على رفع مستوى التعاون والتنسيق، وخصوصا فيما يتعلق بقطاع غزة.

وطالب برنامج الأغذية العالمي بمضاعفة جهوده لتأمين التمويل اللازم لتدخلاته، خصوصا في ظل ارتفاع مؤشرات الفقر في الأراضي الفلسطينية نتيجة الوباء، وفي ظل الأزمة المالية الخانقة التي تواجهها الحكومة.

بدوره، أكد مجولدريك الاستعداد التام للتعاون مع الوزارة بخطة التدخلات العاجلة، وإدراكه لصعوبة الأوضاع التي تمر بها دولة فلسطين.

وأكد موقف الأمم المتحدة ومؤسساتها بشأن آليات العمل في قطاع غزة، وحرصها على العمل من خلال بوابة الحكومة رغم التعقيدات والعراقيل.

من جانبه، أكد كيرنلي ضرورة بذل مزيد من الجهد لحشد التمويل، وتفهمه وموافقته على ضرورة عدم تسييس المساعدات والتدخلات الإنسانية.