Menu

صور جديدة لسد النهضة تثير قلق المصريين

شمس نيوز / وكالات

أظهرت صور جديدة تم التقاطها لسد النهضة عبر القمر الصناعي، الأحد الماضي، ارتفاعًا في منسوب المياه بالخزان الإثيوبي، ما أثار موجة تساؤلات في الشارع المصري، وسط انسداد أفق المحادثات الجارية منذ أيام بين كل من مصر والسودان وإثيوبيا.

الصور تأتي حسب وكالات، بعد تهديدات إثيوبيا بأنها ستبدأ في ملء خزان السد هذا الشهر حتى من دون اتفاق، وهو ما سيزيد من حدة التوترات.

من جهته، قال ويليام دافيسون المحلل في مجموعة الأزمات الدولية، إن الخزان المتضخم الذي التقطه القمر الصناعي ، من المحتمل أن يكون "تراكماً طبيعياً للمياه خلف السد" خلال موسم الأمطار.

وأضاف دافيسون" حتى الآن، على حد علمي، لم يكن هناك أي إعلان رسمي من إثيوبيا بالانتهاء من جميع أقسام البناء اللازمة لإكمال إغلاق جميع المنافذ والبدء في حجز المياه في الخزان".

إلا أنه لفت إلى أن الموعد الإثيوبي المعلن أصلا لبدء حجز المياه وملء الخزان هو منتصف الشهر الحالي، بالتزامن مع غمر موسم الأمطار النيل الأزرق.

ولم يعلقوا المسؤولون الإثيوبيون على تلك الصور، لكن الانتكاسة الأخيرة في المحادثات بين الدول الثلاث تقلص الآمال في التوصل إلى اتفاق قبل أن تبدأ أديس أبابا في ملء الخزان.

وكان وزير الخارجية المصري، سامح شكري قال، أول أمس الاثنين، في تصريحات تلفزيونية "إن جميع الجهود المبذولة للتوصل إلى حل لم تأت بأي نتيجة".

 

سد النهضة 1.jpg
سد النهضة 3.jpg

 

1/1
سد النهضة 1.jpg