Menu

غانتس ينقل رؤيته "للكابنيت" حول تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

كشفت وسائل إعلام عبرية، صباح اليوم الأحد، أن وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس، قرر نقل رؤيته بشأن جثامين الشهداء الفلسطينيين إلى المجلس الوزاري المصغر "الكابنيت".

ويرغب غانتس بتغيير سياسة تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين، كما سيعمل على تشديد الشروط المتعلقة بهذه العملية، من خلال تسليمها وفق حالات استثنائية للغاية، وفقاً لصحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية.

وستكون رؤية غانتس على طاولة "الكابنيت" خلال الأيام أو الأسابيع المقبلة لتغيير هذه السياسة، من خلال استخدام سياسة أكثر صرامة، في عملية إعادة جثامين الشهداء الفلسطينيين إلى عوائلهم.

موقف غانتس هذا ظهر خلال جلسة للمحكمة العليا الإسرائيلية التي كانت تنظر في التماس مقدم بشأن تسليم جثمان الشهيد أحمد عريقات الذي أعدم بدم بارد من قبل قوات الاحتلال في الرابع والعشرين من حزيران/ يونيو الماضي، على حاجز الكونتير شمال شرق بيت لحم، حسب الصحيفة العبرية.

وخلال نظر المحكمة في الالتماس المقدم في السادس عشر من الشهر الجاري، قال ممثل وزارة جيش الاحتلال، إن القضية تم مناقشتها بين بيني غانتس والنائب عام الاحتلال الإسرائيلي، وأبلغ الأول أنه بصدد اتخاذ قرار عبر "الكابنيت" لتشديد إجراءات تسليم جثامين الفلسطينيين، إلا في حالات استثنائية للغاية، وأن قضية عريقات ليست حالة استثنائية تبرر إعادة جثمانه لعائلته.

وكان "الكابنيت" قد اتخذ اتخذ في يناير/ كانون ثاني 2017، قراراً بتشديد إجراءات تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين إلى عوائلهم، ممن ينتمون لـ "حماس"، وذلك كجزء من السياسة الهادفة للضغط على الحركة لإعادة تسليم إسرائيليين مفقودين في غزة منذ عام 2014.

ووفقاً لهذا القرار، فإنه لا يوجد عائق أمام تسليم جثمان الشهيد عريقات لعائلته.