Menu

ترامب بين "هجوم وعبوة ناسفة" بشأن ما حدث ببيروت

شمس نيوز/ بيت لحم

تحدث الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الليلة الماضية، مجدداً عن الأسباب التي أدت إلى الانفجار الهائل الذي ضرب مرفأ بيروت الثلاثاء.

وقال ترامب في إحاطة للصحفيين، "إنه لا يمكن لأحد أن يقول حالياً ما إذا كان الانفجار المدمر الذي وقع في بيروت كان نتيجة هجوم".

وأضاف الرئيس الأمريكي، "لا أعتقد أن أحداً يستطيع أن يجزم الآن.. نحن نبحث في الأمر بقوة.. بعض الناس يعتقدون أنه كان هجوماً، وآخرون يدحضون ذلك الرأي.. والبعض يقول عبوة ناسفة".

وشدد الرئيس الأمريكي، على أن "الانفجار كان مروعاً، وقتل الكثير من الناس، وأصاب عدداً هائلاً من الأشخاص بجروح بالغة"، وفقا لموقع "ذا هيل".

وكان الرئيس الأمريكي قال في تصريح سابق، إن عسكريين أمريكيين بارزين يعتقدون أن الانفجار في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت كان بسبب "قنبلة من نوع ما".