Menu

طفلة فلسطينية تُزاحم البارعين في لعبة الشطرنج

شمس نيوز/ غزة

جنى أحمد عثمان، اسم لا يُشق له غبار على طاولة الشطرنج.. طفلة ذكية، رزينة، وتعرف كيفية الإجهاز على المنافسات، أحرزت العديد من البطولات، أبرزها كأس فلسطين للسيدات، والناشئات، ومثّلت فلسطين في أكثر من بطولة عربية ودولية، محرزة الأوسمة والميداليات.

لم تقف عن حد معين، فطموحها تحقيق المزيد من البطولات في قادم السنوات، وتسطير مسيرة زاخرة بالإنجازات منذ الصغر، لذلك تواظب على التدريبات، وتجتهد لتحقق أمنياتها الكبيرة، ولا تملّ من المشاركة في أية بطولة، وتلقائياً يبرز اسمها بين الأوائل والمتفوقين.

بدأت جنى بالمشاكسة في لعبة الشطرنج منذ نعومة أظافرها، كان ذلك في بيتها كهواية، ثم انضمت بدعم من والدها وعائلتها، لاتحاد الشطرنج الفلسطيني، للمراكمة على الخبرة والإنجازات، والمشاركة في البطولات المختلفة، بطموح تحقيق حلمها بأن تمثل فلسطين في أكبر التظاهرات الرياضية في المستقبل القريب.

التحقت بالمنتخبات الوطنية المختلفة، وسجلت إنجازات لافتة، لما تملكه من مهارات فنية رائعة في هذه اللعبة الفكرية، حيث يتوقع لها الخبراء، أن يلمع بريقها أكثر في السنوات القليلة المقبلة.

تعشق اللعبة حد النخاع، وجعلت من التحدي عنواناً بارزاً في مسيرتها، والتي على الرغم من حداثتها، إلا أنها غنية وحافلة بالألقاب، التي حتماً ستزداد بطولة بعد بطولة، بهدف تشريف الوطن خارجياً، ورفع علمه شامخاً خفاقاً في مختلف المحافل.

بالأمس، كانت جنى، لاعبة أكاديمية مجدل بني فاضل، تزاحم كبيرات وبطلات اللعبة في فلسطين، لتحصد المركز السادس في البطولة تم تنظيمها "عن بُعد" طبقاً لما فرضته جائحة كورونا، بمشاركة 35 من مختلف الأندية والمراكز الفلسطينية.

وعدّت جنى هذه البطولة، بأنها الأقوى على مستوى سيدات فلسطين، إذ تم بموجبها اختيار أصحاب المراكز الستة الأولى، لتمثيل فلسطين في دورة الأولمبياد العالمية في روسيا، والتي أقيمت عبر شبكة الإنترنت أيضاً، واحتل خلالها منتخبنا الوطني المركز الرابع، من بين عشرة منتخبات عالمية، وكان لجنى دور فاعل في هذا الإنجاز، إذ سطّرت إنتصاراً مبهراً في الجولة الأخيرة، على بطلة أنغولا، التي تحمل لقب (wfm) العالمي باللعبة.

واللافت أن جنى أظهرت تطوراً كبيراً في المستوى الفني خلال البطولة، التي أكسبتها مزيداً من الاحتكاك والخبرة، كما نالت الإشادة من المنظمين، باعتبارها من أصغر المشاركات المتوّجات.

 

المصدر / صحيفة الأيام