Menu

د. عليان: شباب غزة وفتيانها يُعيقون المؤامرة الصهيونية ببالوناتهم الحارقة

شمس نيوز/ غزة

علّق القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور جميل عليان، على تصريحات رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي، الأخيرة، والتي هدد فيها بأنهم "سيواصلون عملية إيذاء "أعدائنا" في كافة الساحات"، على حد تعبيره.

وقال د. عليان لـ"شمس نيوز" :" لا يُمكن فصل تهديد كوخافي بالأمس، عمّا جرى في العاصمة اللبنانية، خاصةً وأنه جاء بعد انفجار مرفأ بيروت، بثلاثة أيام".

وتابع يقول :" إذا ما أضفنا لتصريحات كوخافي تصريحان سابقان للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتعلقان بسبب الانفجار، وقبلها تهديد نتنياهو للمرفأ، بزعم وجود مخازن لحزب الله فيه، إضافةً إلى التوتر والقلق الإسرائيلي منذ أسابيع من رد حزب الله، علاوةً على تدخلات السفيرة الأمريكية في لبنان بتشكيل الوزارات والسياسة اللبنانية، كل ذلك يزيد الشكوك حول استهداف المرفأ إسرائيلياً وأمريكياً".

واعتبر د. عليان، أن هذا الأمر يجب أن يوحد الشعب اللبناني أمام هذه المؤامرات التي تستهدفه منذ عقود لرفضه الركوع أمام المشيئة الأمريكية.

وتابع يقول :"ما حدث في مرفأ بيروت وزيادة الشك حول دور إسرائيلي بما جرى، يؤكد للجميع أن العدو سيواصل تفجير المنطقة التي تُشكل عائقاً أمام المشروع الصهيوني،  وبتواطؤ من بعض زعماء المنطقة".

في سياقٍ منفصل، أكد د. عليان أن تجدد إطلاق البالونات الحارقة من قبل شباب غزة وفتيانها، يأتي في سياق المقاومة الشعبية بأدواتٍ سلمية، منوهاً إلى أن هذه الوسيلة تهدف للفت الرأي العام العالمي للمظلومية الفلسطينية، وإعاقة المؤامرة الصهيونية ضد المنطقة، وتأكيداً على الحق الفلسطيني في المقاومة لاسترداد الحقوق المغتصبة.