Menu

بالفيديو: ما رسالة المقاومة بإطلاقها رشقة صاروخية تجريبية صوب البحر؟

شمس نيوز/ غزة

وجهت المقاومة الفلسطينية في غزة، صباح اليوم الإثنين، رسائل للعدو الإسرائيلي، مع إطلاقها رشقةً من الصواريخ باتجاه البحر.

ولعل أبرز الرسائل التي تريد المقاومة إيصالها، أنها على أتم الجهوزية والاستعداد لأي عدوان إسرائيلي، ولا ترغب في الوقت ذاته بالتصعيد.

وقال الخبير السياسي حسن عبدو، لـ"شمس نيوز" :" إن عودة التوتر والتصعيد مع غزة يتحمل مسؤوليته الاحتلال الإسرائيلي، بسبب زيادة الضغط والحصار على القطاع، ووقف المنحة القطرية لتأمين جزء من الكهرباء، وإعالة آلاف الأسر الفقيرة، ما أدى لردود فعل شعبية تمثلت بإطلاق البالونات، التي يعتبرها الاحتلال وسائل قتالية، بينما تراها الفعاليات الشعبية، رسائلَ ووسائل سلمية لرفع الحصار عن غزة".

وأضاف "اليوم المقاومة أطلقت رشقات صاروخية باتجاه البحر، يُعتقد أنها تحمل رسالة قوية، فالرشقة أكثر مما جرت العادة، وهي تأتي في وقت حساس، وتحمل بدون شك رسالة للاحتلال بجهوزية المقاومة لتعطيل الحياة اليومية في معظم مدننا وبلداتنا المحتلة".

واستدرك عبدو "المقاومة لا ترغب في التصعيد، وهي تُرسل رسائل واضحة، ومن يتحمل مسؤولية تداعيات أي تصعيد وتوتر هو الاحتلال".

بدوره، قال المحلل والكاتب رامي أبو زبيدة، :"يبدو أن إطلاق الصواريخ التجريبية اليوم من المقاومة بهذا الكم يوصل عدة رسائل مباشرة للاحتلال، أولاها أن المقاومة، تمكنت من تطوير صواريخها، وزيادة قوّتها التدميرية؛ لما تحققه من تأثيرٍ فعّال".

أما الرسالة الثانية - أضاف أبو زبيدة- فهي أن قرار المقاومة بكسر الحصار لم ولن يكون مجرد فقاعات إعلامية؛ بل هي نابعة من قرار واستعداد وجاهزية.

ونوه إلى أن الرسالة الثالثة، موجهة إلى قيادة العدو السياسية، ومفادها بأن استمرار الضغط على غزّة يمكن أن ينقل المشهد إلى جولات عسكرية جديدة مكلفة.