Menu

غضب إماراتي واسع من اتفاقية العار: محمد بن زايد لا يُمثلنا

شمس نيوز/ بيت لحم
عبّر العديد من النشطاء الإماراتيين على شبكات التواصل الاجتماعي عن غضبهم ورفضهم، للقرار الذي أعلنه ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، بالتطبيع الرسمي مع كيان الاحتلال، مشيرين إلى أنه لا يمثلهم، فيما كشف آخرون عن انفراد بن زايد بهذا القرار، الذي رفضه الكل الفلسطيني ووصفوه بالطعنة للقدس ولفلسطين وللعرب.
وفي هذا السياق قال الناشط والمعارض الإماراتي البارز حمد الشامسي، إن قرار التطبيع لم تتم مناقشته على مستوى المجلس الأعلى للاتحاد".
وتابع في تغريدة له على "تويتر" كاشفاً عن رفض حكام الإمارات الأخرى لهذا القرار الفردي: "حكام الإمارات الذين نعرفهم وخاصة الشيخ سلطان القاسمي والشيخ حميد النعيمي لا يمكن أن يقبلوا بمثل هذه الخيانة، هذا القرار تفردت به أبوظبي ودبي".
من جانبه، عبر الأكاديمي الإماراتي الدكتور يوسف خليفة اليوسف، عن رفضه لهذا العبث الذي يقوم به بن زايد، وكتب:"حتى لا تنسون يا إخواننا فهذا المعتوه لم يكن أول خائن للقضية الفلسطينية، وقد لا يكون آخرهم فالحضيرة مليئة بالقطيع الذي ينتظر الإشارة".
بينما اعتبر الناشط الإماراتي البارز عبدالله الطويل، أن ما أقدم عليه محمد بن زايد اليوم، هو أكبر خيانة عرفها التاريخ.
وتابع في تغريدة له: "نرفض وبكل قوّة #كي_الوعي، وبالوعي سنحاربكم حتى تسقط صهيونيتكم المتجذرة بدمائكم .. لابارك الله فيكم ..".
ودعا الطويل الإماراتيين الرافضين لهذا القرار إلى كتابة نموذج موحد كل باسمه يعبرون فيه عن رفضهم لهذه الخيانة بشكل منظم يبرز على "تويتر".
وكتب: "أنا عبدالله الطويل، إماراتي، أدعم القضية الفلسطينية، وأرفض البيان الموقع بالتطبيع الكامل مع العدو الصهيوني، وأطالب الشعوب العربية باستنكاره ورفضه، فهذا القرار لايمثل المواطن العربي الشريف".
تغريدة.jpg
تغريدة ضد بن زايد.jpg
تغريدة ضد بن زايد..jpg
تغريدة بن زايد.jpg