Menu

قنيطة لـ"شمس نيوز": هذه الأعراض التي أصابتني قبل دخولي الحجر الصحي

شمس نيوز/ غزة
يتمتع الإعلامي محمد قنيطة، المُلقب ب(صوت الغلابة) في غزة، بمعنويات عالية بعد مرور 10 أيام، على عزله الصحي، جراء إصابته بوباء كورونا.
وقال قنيطة في حديث خاص مع "شمس نيوز" :" وضعنا الصحي بخير، ونحن ننتظر بفارغ الصبر انقضاء فترة 21 يوماً، للبت في موضوع إنهاء حجرنا".
ويتواجد قنيطة مع زوجته وسبعة من أبنائه، إضافةً لكريمة شقيقه في أحد مراكز الحجر الصحي، بمدينة دير البلح، وسط قطاع غزة.
وطالب قنيطة بتوفير مدعمات ومقويات وفيتامينات خاصة للأطفال المحجورين، مشيراً إلى أن الأمر لا يقتصر على أبنائه وحدهم.
كما طالب بتوفير ألعاب للأطفال، نظراً لوجود أعداد كبيرة منهم مع ذويهم، فهناك وقت فراغ كبير يجب إشباعه لهم.
ودعا الإعلامي قنيطة، الأهالي للالتزام بقواعد السلامة، وإجراءات الوقاية من هذا الوباء، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ مجتمعنا من كل سوء.
وعن بداية الإصابة، قال قنيطة "الأعراض ظهرت عليّ قبل حجري الصحي، حيث كنت أعتقد وقتها أنني مصابٌ بالأنفلونزا".
وأضاف "لم يكن حينها الوباء متفشياً داخل المجتمع في غزة، لذلك لم أظن للحظة أنني مصاب بكورونا".
ومن الأعراض التي ظهرت عليه: ارتفاع في درجات الحرارة، "قشعريرة" ناتجة عن الارتفاع المتزايد بدرجات الحرارة، إضافةً لآلام شديدة في الرأس والعظام.
ولفت قنيطة إلى أن هذه الأعراض استمرت عليه 5 أيام، قبل أن يكتشف لاحقاً بأنه مصاب بكورونا، مبيناً أنه وبمجيئه للحجر الصحي، لم تظهر تلك الأعراض مجدداً أو أي أعراض أخرى، بفضل الله.
وأعرب عن ثقته وإيمانه بأن الله سيشفيه ويشفي أسرته - لهم بالحجر أسبوع - من هذا الوباء، متمنياً المعافاة التامة لكل من أصيب.

شارك هذا الخبر