Menu

دمشق: "الجهاد" تهنئ قائد جيش التحرير الفلسطيني الجديد

شمس نيوز/ دمشق 
قدَّم وفدٌ قيادي من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطي بالساحة السورية التهاني، اليوم الإثنين، للعميد الركن أكرم السلطي بتعيينه قائداً لهيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني في سوريا خلفاً للواء محمد طارق الخضراء، الذى توفي الشهر الماضي.

وأكد الوفد المُهنئ، على دور ومكانة جيش التحرير الفلسطيني، مشدداً على أهمية حشد كل طاقاته لمعركة تحرير فلسطين.

ونوه الوفد الذي تقدمه منسق الساحة السورية أبو مجاهد السنداوي، إلى أن الشعب الفلسطيني يرفض "صفقة القرن" وأي مشروع تطبيعي مع الكيان الصهيوني، منوهاً إلى أن المقاومة الفلسطينية كانت حاضرةً بصواريخها فيما كان المطبعون بواشنطن يشتركون في حفل العار والخيانة.

من جهته، ثمَّن العميد السلطي موقف حركة الجهاد الإسلامي، المقاوم والمجاهد، مؤكداً أن جيش التحرير يهيئ مقاتليه لتلك المعركة التي سيمرغ فيها رأس المحتل في التراب.

وقال :"إن جيش التحرير الفلسطيني يرفض كل الحلول الاستسلامية، وإن فلسطين برمتها هي ملك للشعب العربي الفلسطيني".
وفي ختام اللقاء أرسل العميد أكرم السلطي، التحية والسلام المُحمّل بالمحبة للأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، الذي شدد على وصفه بالقائد الثائر.