Menu

الأمن المغربي يُكذّب "إسرائيل" ويكشف حقيقة "الصفقة السرية"

شمس نيوز/ الرباط

أكد مصدر أمني مغربي، مساء الخميس، أن الإسرائيلييْن أفيتان غولان وموشيهبايت عادة، موجودان في البلاد لمحاكمتها في قضية "شبكة تجنيس إسرائيليين بالجنسية المغربية".

ونقلت صحيفة "هسبريس" عن مصدر أمني مطلع قوله: "إن التقارير التي تحدثت عن ترحيل غولان وعادة إلى إسرائيل عبر العاصمة الإسبانية مدريد، بدعوى عدم وجود قنوات مباشرة للتسليم بين المغرب وإسرائيل مجرد إشاعات تجافي الحقيقة وتناقض الواقع".

وقال المصدر الأمني إن "المواطنين الإسرائيليين اللذين حامت حولهما هذه الإشاعة يوجدان حاليًا رهن الاعتقال بالمغرب، ويحاكمان بموجب التشريع المغربي، من أجل الأفعال الإجرامية التي اقترفاها بالمملكة، في إطار شبكة تزوير سندات الهوية الوطنية بغرض الحصول على الجنسية المغربية".

وكانت العديد من وسائل الإعلام العبرية والمغربية أشارت إلى أن غولان وعادة قد تم تسليمهما إلى "إسرائيل" في إطار "صفقة سرية مع المغرب".