Menu

صعوبات كبيرة تواجه الشركة

ثابت يكشف لـ"شمس نيوز": "أصحاب مولدات" يسرقون الكهرباء ويبيعونها للمواطنين

شمس نيوز/ محمد أبو شريعة

اتهمت شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة، اليوم السبت، بعض أصحاب المولدات الكهربائية "التجارية" بسرقة التيار الكهربائي من الشبكة العامة وبيعه للمواطنين على أنه من إنتاج مولداتهم.

وقال مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام في الشركة محمد ثابت في تصريح لـ"شمس نيوز"، إن الشركة تعثرت بممارسات بعض أصحاب المولدات الذين يقومون بسرقة الكهرباء وبيعها للمواطنين، لافتًا إلى أن هذه القضية أصبحت لدى سلطة الطاقة، وهي الجهة المرجعية لهذه الحرفة الجديدة.

وأشار ثابت إلى، أن شبكة الكهرباء العامة تأثرت من تمديد الكوابل الخاصة بالمولدات التجارية عليها بشكل غير منظم، مما أدى للكثير من الحوادث المؤسفة.

وأضاف ثابت أن الشركة تتصدى لهذه المخالفات في كثير من الأحيان، لكن كثرتها صعَّب عملية التحرك بشكل كامل تجاهها.

وتابع بالقول: بشكل فعلي يتم تحرير محاضر ضبط للكثير من أصحاب تلك المولدات، لمخالفتهم أنظمة الشبكة، علماً أن التمديد بشكل عشوائي أضر بالشبكة بشكل كبير"، منوهاً إلى أنه تم رفع شكاوى بهذه الحالات للجهات المسؤولة لتثبيتها، بجانب تقديم شكاوى للقضاء ويتم انتظار رده.

وأكد ثابت، أن غياب قانون قضائي يُجرم التعدي على شبكة الكهرباء، أدى إلى التمادي بالتعدي على الشبكة"، مشيرًا إلى أن هناك حاجة ملحة لهذا القانون الذي من شأنه وقف كافة أشكال التعدي على الكهرباء.

صعوبات عديدة

وفي سياق الحديث عن شبكات الكهرباء التي عادة ما تتأثر خلال فصل الشتاء، قال مدير العلاقات العامة والإعلام في الشركة، إن هناك صعوبات جمة تواجهها الشركة في ترميم شبكات توصيل الكهرباء المتعطلة، وتمديد شبكات جديدة لبعض المشاريع في القطاع.

ولفت ثابت إلى، أن الشركة تعاني من سياسة الاحتلال المتعلقة بإدخال الكثير من المواد اللازمة للشبكات بحجة أنها ثنائية الاستخدام، وأن الاحتلال يسمح ويمنع إدخال بعض المواد بشكل متذبذب.

وأضاف "هذا الأمر يجبرنا للانتظار طويلًا من أجل تنفيذ بعض المشاريع ويؤخر تنفيذ وتسليم بعض المشاريع الحيوية والاستراتيجية، أحيانا يتوقف مشروع كامل بسبب منع إدخال قطعة بسيطة".

وعن أهم المواد التي يمنع الاحتلال إدخالها، أوضح ثابت أن، مواد صيانة مختلف، كالأعمدة الحديدية والكوابل بمختلف أنواعها وأقطارها، والمحولات والسكاكين الكهربائية، بجانب مواد العزل والقطع الإلكترونية الخاصة بالعدادات الذكية.

وأكد ثابت، أن هناك حاجة ماسة للعدادات الذكية لما لها من مميزات أدت إلى زيادة في طلبها من قبل المواطنين، مشيرًا إلى أن هذه العدادات تمكن الشركة من تقليل الفاقد الكهربائي ومعرفة مكان أي خلل أو تعدي على الشبكة"

وطالب ثابت بضرورة العمل الجاد والضغط من أجل إدخال المعدات الضرورية لشبكة الكهرباء، حتى يتم معالجة جميع المشاكل التي تواجه الشركة.