Menu

حقيقة تخيير مصابين كورونا في غزة بالحجر منزليًا أو في مراكز الحجر

شمس نيوز/ غزة

أكد مدير مراكز الحجر الصحي في قطاع غزة، د. معتصم صلاح أن وزارة الصحة على أعتاب مرحلة جديدة من سياسة التعامل مع المصابين بكورونا في ظل زيادة أعداد الإصابات، وهي سياسة العزل المنزلي.

ونفى صلاح خلال حديث مع إذاعة "الأقصى" المحلية تابعته "شمس نيوز"، الإشاعات التي انتشرت مؤخراً بأن المصاب مخير بين العزل المنزلي وبين العزل في مراكز العزل، مؤكدً أنه سيتم عزل كل المرضى منزليًا عدا الحالات التي تحتاج رعاية صحية أو الذي لا تتوفر الشروط الصحية لعزله في المنزل.

وأضاف" لا يمكن أن تتحمل المنظومة الصحية لوحدها هذه الأزمة، ويجب أن يكون هناك مشاركة وتحمل للمسئولية من قبل المجتمع".

وأشار صلاح خلال حديثه إلى أنه تم الانتهاء من مراجعة سياسات وإجراءات العزل المنزلي، وحسب هذه السياسة سيكون هناك زيارة أولى للمصابين ما بين اليوم الثاني والثالث وهدفها التقييم الصحي للمصاب وتقييم المنزل من حيث ملائمته للعزل المنزلي أم لا، وزيارة أخرى قبل إنهاء العزل المنزلي للتأكد من خلو المصاب من أي أعراض للإصابة.

وكانت وزارة الصحة في قطاع غزة أعلنت، السبت الماضي، أنه تقرر البدء بتنفيذ سياسة العزل المنزلي للمصابين بفيروس كورونا ويستثنى من القرار عدة حالات.

وقالت الصحة إن الحالات المستثناة من قرار الحجر المنزل المصابين الذين تستلزم حالتهم الصحية رعاية طبية خاصة حيث سيتم عزلهم وعلاجهم في المؤسسات الصحية.

بالإضافة إلى المصابون الذين لا تتوفر لديهم الظروف المناسبة لإتمام العزل المنزلي حيث سيتم عزلهم في مراكز العزل المخصصة لذلك.