Menu

"الأونروا" تكشف لـ"شمس نيوز" خطواتها للخروج من أزمة رواتب موظفيها

شمس نيوز/ محمد أبو شريعة

كشفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، اليوم الثلاثاء النقاب عن إجراءاتها لصرف رواتب موظفيها عن شهر كانون الثاني/ نوفمبر 2020.

وأكد المستشار الإعلامي "للأونروا" عدنان أبو حسنة، في تصريح خاص لـ "شمس نيوز" أنهم تقدموا بطلب قرض من الأمم المتحدة لصرف رواتب الموظفين بشكل كامل، مضيفًا "في حال لم نتمكن من توفير الأموال اللازمة سيتم صرف نصف راتب وإكمال النصف الآخر قبل منتصف الشهر المقبل".

وأضاف: "هناك جهود كبيرة في هذه اللحظات لدفع الرواتب كاملة قبل نهاية الشهر الجاري، لافتًا إلى مواصلة الاتصالات مع الأطراف كافة، للخروج من الأزمة في أقرب وقت ممكن.

وفي وقت سابق من صباح اليوم حذر نائب رئيس اتحاد الموظفين العرب في "الأونروا" عبد العزيز أبو سويرح، من تأثر الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين في حال عدم حصول الموظف على حقه الطبيعي في الراتب.

وطالب أبو سويرح خلال تصريحات إذاعية، الدول المانحة بتحمل المسؤولية الأخلاقية والإنسانية في توفير الموازنات المالية للوكالة حتى يتسنى "للأونروا" تقديم خدماتها على أكمل وجه.

من ناحيته أكد الناطق الرسمي باسم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" سامي مشعشع، أن "الأونروا" تواجه أزمة سيولة غير مسبوقة بفعل العجز المالي الذي بلغ 115 مليون دولار في ميزانيتها حتى نهاية العام الجاري.

وقال مشعشع في تصريحات صحفية، إن عدم امتلاك الوكالة للسيولة النقدية في البنوك يهدد بعدم قدرتها على صرف رواتب كاملة لموظفيها للشهر الجاري لأول مرة منذ سنوات طويلة.

وعن قيمة المبلغ المخصص لصرف رواتب الموظفين، قال مشعشع "المبلغ حوالي 70 مليون دولار تصرف كرواتب لـ 28 ألف موظف لديها وبعض الالتزامات المباشرة ذات الأولوية الطارئة".

وأشار إلى أن اجتماعاً مهماً ستعقده اللجنة الاستشارية للأونروا مع إدارة الوكالة عبر الانترنت في 21 من الشهر الجاري لبحث تداعيات الأزمة المالية وسبل التغلب على شح الموارد المقدمة للوكالة.