Menu

فيديو حفل مشاهير غزة – قصة حفلة المشاهير في قطاع غزة

غزة-

تداول نشطاء منصات التواصل الاجتماعي فيدو حفل مشاهير غزة والذي ظهر فيه عدد كبير من الفتيات والفتية في احد الفنادق بغزة.

وأقام الفتيات والفتية حفل غنائي عرف باسم "حفل مشاهير غزة" لكن الحفل اثار جدلًا واسعًا في قطاع غزة.

واشترك الذكور والاناث في حفلة رقص جماعي على انغام الموسيقى المصرية الشعبية وشهد الحفل مشاركة واسعة من الاناث في مظهر يخالف عادات وتقاليد الشعب الفلسطيني.

وفور تداول نشطاء منصات التواصل الاجتماعي الفيديوهات عبر المنصات المختلفة سواء منصة التوك توك أو منصة انستغرام انتشرت موجة غضب تجاه المشاركين في الحفل.

 

اقرأ ايضًا:

قصة حفل مشاهر غزة

 

القصة حول الحفل هو مشاركة عدد من مشاهير منصات التواصل الاجتماعي في القطاع خاصة منصة يوتيوب.

واعتبر النشطاء ان الحفل جاء تتويجًا وتكريمًا لنجاحهم في الوصول إلى مراتب عالية ومتقدمة في منصة اليوتيوب.

حيث حصل بعض النشطاء على الدرع الفضي والدرع الذهبي في اليوتيوب (الدرع الفضي يعني مشاركة 100 الف مشترك على القناة).

أما الذهبي يعني مشاركة مليون مشترك في القناة ويعتبر الوصول لهذه الأعداد الضخمة من المشاركين في القنوات الخاصة أمر صعب جدًا.

وهذا الامر يحتاج إلى مزيد من الجهود المتواصلة على مدار الساعة مما دفع النشطاء لاعتبار ان حصولهم على هذا العدد من المشاركين امر مهم جدًا لهم.

وبسبب وصولهم لعدد كبير من المشاركين اقاموا حفل لما وصلوا اليه من عدد مشاركين في القناة في مشاهد فرح وسعادة عالية.

 

اقرأ ايضًا:

اعتقال عدد من مشاهير غزة

لكن الأمر لم يتم استيعابه من نشطاء الفيسبوك أو تويتر أو حتى انستغرام في غزة نظرًا لأن العادات والتقاليد تمنع اقامة هذه الحفلات المشتركة.

وفور تداول الفيديوهات على منصات التواصل أقدمت الجهات الأمنية في القطاع على اعتقال عدد من المشاركين في الحفل.

وتحججت أجهزة الأمن في غزة وفقًا للنشطاء بأن سبب منع الحفل هو الاختلاط بين الذكور والاناث في مشاهد اعتبرت مخلة للآداب.

كما أن الداخلية أكدت كما قال النشطاء أن اعتقال بعضهم دليل على منع الحريات العامة في قطاع غزة من قبل الحكومة.

وحتى اعداد التقرير لم تصدر وزارة الداخلية في القطاع أي تعقيب رسمي حول الموضوع تاركة النشطاء يحرفون الروايات كما نتابع.