Menu

الاحتلال يساومهم على حبة دواء

الشيخ عدنان يدعو لتحرك واسع لإنقاذ الأسرى من "كورونا" قبل فوات الأوان

شمس نيوز/ غزة

قال القيادي المحرر الشيخ خضر عدنان، اليوم الخميس، إن الأسير باسل عجاج أُدخل غرفة العناية المكثفة وأن هناك خشية على حياته، معربًا عن قلقه على حياةى الأسير، المصاب بفيروس "كورونا".

وطالب عدنان، لإذاعة صوت القدس في ذكرى اعتقال المجاهد معتصم رداد، ومن منزل المجاهد باسل عجاج الكل الفلسطيني بالتحرك قبل فوات الأوان، مضيفًا " نسأل أين دور المؤسسات الحقوقية والدولية وأين أفعالها من حرمان أهله من زياته وعدم القدرة للاطمئنان على صحته، أو التواصل مع طبيبه المعالج في المستشفى".

وأكد الشيخ عدنان، على ضرورة أن يقوم الصليب الأحمر بدوره والوقوف عند مسؤولياته في هذه الحالة الإنسانية والصحية الحرجة، مشددًا على، ضرورة أن تحرك لمقاومة والكل الفلسطيني بفعالية وقوة أكبر لأن الأسيرين رداد وعجاج يستحقون منا التحرك الفاعل.

وتابع بالقول: التحرك الجماهيري على الأرض والوقف غضباً في وجه الاحتلال هو السبيل لتحريك المؤسسات الدولية، وبعض الجهات الرسمية الفلسطينية التي لا تقوم بواجبها الدبلوماسي".

وأشار الشيخ عدنان إلى، أنه عندما تتحدث مستويات سياسية من طرف الاحتلال عن شرعنة قوانين بعدم إعطاء الأسرى لقاء كورونا، يجب أن يكون صوت فلسطيني رسمي وشعبي ومقاومة.

وأضاف" كيف للاحتلال أن ينقل الأسرى من معتقل لآخر؟،لا علاج ولا غذاء مناسب للأسرى في جائحة كورونا، بل الاحتلال يساوم الأسرى على حبة الدواء".

وشدد الشيخ عدنان على، أن وباء كورونا للأسرى داخل السجون يستوجب وقفة للمقاومة الفلسطينية والعلماء والجماهير، كما يستوجب عقد اجتماع عاجل عنوانه انتشار كورونا داخل السجون.