Menu

كحيل: لدينا خطط جاهزة لتنفيذ الانتخابات ونتوقع تحديات كبيرة في القدس

شمس نيوز/ غزة

أكد المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية هشام كحيل، اليوم السبت، أن لجنة الانتخابات لديها خطط جاهزة منذ فترة كبيرة لتنفيذ الانتخابات الفلسطينية.

وقال كحيل في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، إن اليوم سيكون مؤتمر صحفي لاطلاع جميع المواطنين على مفاصل العملية الانتخابية، مبيناً أنهم سيلتقون مع كافة الفصائل لاطلاعهم على كافة خططنا لتنفيذ الانتخابات.

وبيّن أن لجنة الانتخابات جاهزة في الضفة الغربية تماماً، كما في قطاع غزة لتنفيذ الانتخابات، مبيناً أنه لن تفتح كافة مراكز التسجيل لأن غالبية التسجيل سيكون إلكترونيًا بسبب جائحة كورونا، إضافة إلى زيادة عدد محطات الاقتراع بسبب جائحة كورونا حتى نمنع الاكتظاظ بالتنسيق مع وزارة الصحة.

ولفت كحيل إلى أن القانون نص على كل الفترات الانتخابية، قائلاً للمواطنين لا تنتظروا فترة تسجيل بل أبدأوا الآن بتسجيل أنفسكم إلكترونيًا، مبيناً أن عدد الناخبين بلغ 2 مليون و100 ألف بحسب آخر تحديث أجريناه.

وأضاف: "منذ انتخابات العام 2006 أصبح لدينا قرابة مليون ناخب جديد، متوقعاً إقبالاً كبيرًا باتجاه المشاركة في هذه الانتخابات".

وبشأن مدينة القدس المحتلة، أكد كحيل أن مدينة القدس لها بروتوكول معيّن وفق الاتفاقيات، ونتوقّع تحديات كبيرة تتعلق بإعاقة الانتخابات من قِبل الاحتلال، مشيراً إلى أن لدى اللجنة خطط بديلة في حال أعاق الاحتلال إجراء الانتخابات في مدينة القدس.

ولفت كحيل إلى أن الانتخابات في القدس ستكون بإشراف دولي ومحلي، مؤكداً أن اللجنة سترسل دعوات للجهات الدولية المختصة لمراقبة سير وشفافية الانتخابات.

وأضاف: "محكمة الانتخابات وفق القانون ستشكّل من تسعة أعضاء وستكون مختصة في النظر في طعون نتائج الانتخابات، مبيناً أن هذه المحكمة مرتبطة بالعملية الانتخابية فقط وليست محكمة دائمة".

وتابع: "التعديلات القانونية بشأن الانتخابات ليست مفاجئة ولكن تمت بالتوافق مع الكل الفلسطيني، مؤكداً أن التعديلات في مجملها تتعلق بإجراءات لها علاقة بتتالي الانتخابات وليس التزامن كما الماضي".

وأكمل: "لدينا أعداد مهولة ستكون عاملة في يوم الاقتراع حيث سيكون لدينا 1300 مركز اقتراع، وسننفذ آلاف التدريبات للطواقم لكي تسير العملية الانتخابية كما هو مطلوب".