Menu

تعرف على السياسات التي أقرها ترامب ويعتزم بايدن التراجع عنها

شمس نيوز/ واشنطن
أفادت تقارير إعلامية بوجود جملة من الأوامر الرئاسية يعتزم الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، إصدارها فور دخوله البيت الأبيض، يتراجع فيها عن سياسات سلفه، دونالد ترامب.
وتؤكد التقارير أن بايدن سيلغي حظر السفر إلى أمريكا، ويعيد الولايات المتحدة إلى اتفاق باريس للتغير المناخي.
ويتوقع أيضا أن يركز جهوده على لم شمل الأطفال المعزولين عن أوليائهم على الحدود وإقرار إجبارية ارتداء الكمامات.
وسيتولى بايدن السلطة رسميا في حفل تنصيب الأربعاء المقبل.
وأعلنت الولايات الأمريكية الخمسون حالة التأهب القصوى بسبب تهديدات باحتجاجات مسلحة على تنصيب الرئيس المنتخب.
وانتشرت قوات الحرس الوطني بالآلاف في العاصمة واشنطن لتأمين حفل التنصيب.
ماهي السياسات التي سيغيرها بايدن؟
ذكرت وسائل الإعلام الأمريكية أن بايدن سيصدر، بمجرد دخوله البيت الأبيض، جملة من المراسيم الرئاسية ينأى فيها عن سياسات سلفه، ترامب، من بينها:
- إعادة الولايات المتحدة إلى اتفاق باريس للتغير المناخي من أجل تقليص انبعاثات الكربون.
- إلغاء حظر الدخول المثير للجدل المفروض على القادمين إلى الولايات المتحدة من أغلب الدول الإسلامية.
-فرض ارتداء الكمامة في المباني الحكومية وأثناء السفر بين الولايات.
- تمديد تقييد إجراءات الطرد من المسكن أو الحجز عليها وطنيا بسبب وباء فيروس كورونا.
وتضيف التقارير بأن هذه الأوامر ما هي إلا جزء من خطته للأيام العشر الأولى من توليه السلطة.
ويتوقع أن يعرض الرئيس الجديد على البرلمان مشروع قانون الهجرة، وخطة قيمتها 1.9 مليار دولار لإنعاش الاقتصاد المتضرر من وباء فيروس كورونا.
وتعهدت إدارة بايدن بتوفير 100 مليون لقاح ضد مرض كوفيد -19 خلال 100 يوم من توليها السلطة، واصفة عملية التلقيح الحالية بأنها "فشل ذريع".
وقال مدير ديوان الرئيس الجديد، رون كلين، إن الرئيس المنتخب لن يكتفي بالتراجع عن سياسات ترامب وتبعاتها السيئة، بل سيعمل على دفع البلاد إلى الأمام".