غزة

19°

وكالة شمس نيوز

بعد دعوات الأطر الطلابية

جامعة فلسطين تعيد فتح صفحات المودل أمام جميع الطلبة

وضع القراءة
ع ع
جامعة فلسطين.jpg

شمس نيوز/ غزة

أفاد عدد من طلبة جامعة فلسطين، اليوم الخميس، أن الجامعة أعادت فتح صفحات المودل الخاصة بهم.

وقال الطلبة إن إدارة جامعة فلسطين استجابت للدعوات التي وجهتها الأطر الطلابية لإعادة فتح صفحات المودل وعدم حرمانهم من إكمال امتحاناتهم وتخطي هذه المرحلة.

وكانت الأطر الطلابية في جامعة فلسطين طالبت إدارة الجامعة بمراعاة الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها قطاع غزة، في ظل تفشي جائحة كورونا وارتفاع نسبة البطالة في المجتمع.

إقرأ أيضًا

الحملة الوطنية تدين منع جامعة فلسطين طلبتها من دخول حرمها

وصباح اليوم منع أمن الجامعة عدد من الطلبة دخول الحرم الجامعي، على خلفية ممارستهم حقهم بحرية العمل الطلابي، الأمر الذي اعتبرته الأطر الطلابية انتهاك صارخ وغير مسبوق للحريات الطلابية، وحق الطلبة في التعبير والاحتجاج ضد إجراءات الجامعة التعسفية.

إقرأ في شمس نيوز

الرابطة الإسلامية: إجراءات بعض إدارات الجامعات بحق الطلبة لا تراعي الظروف المعيشية

 

إلى ذلك استنكرت الرابطة الإسلامية، الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ما تقوم به بعض إدارات الجامعات من إغلاق صفحات المودل أمام الطلبة، وتهديد مستقبلهم العلمي من خلال حرمانهم من تقديم الامتحانات.

وقال مسؤول اللجنة الإعلامية في الرابطة حبيب أبو جبر، "إن هذه الإجراءات جاءت دون مراعاة للظروف المعيشية الصعبة التي يعاني منها أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة وانعدام الحد الأدنى من مقومات الحياة فيه".

وأضاف أبو جبر في تصريح خاص بـ"شمس نيوز" أن الرابطة تفاجأت مما قامت به إدارة جامعة فلسطين وأمن الجامعة من منع دخول بعض الطلبة للجامعة، بسبب مطالبتهم بحقوقهم المسلوبة، معربًا عن أمله من هذا الصرح العلمي الكبير مراعاة أوضاع الطلبة وشعبنا من خلال اعتماد سياسة التقسيط المريح للطلبة خصوصا في ظل جائحة كورونا.

وأوضح أن التعليمَ حقٌ مكفولٌ للجميع ولا يمكن أن السماح لإدارةِ الجامعة أن تحرم الطالب من حقه سواء في التعليم الإلكتروني أو الوجاهي، داعيًا إدارة الجامعة لفتح الصفحات الطلابية أمام جميع الطلبة بدون استثناء والابتعاد عن سياسة الابتزاز المالي لهم في هذا الوقت.

وطالب أبو جبر إدارة الجامعة بالتراجع عن قرارها وتحمل مسؤولياتها تجاه شعبنا وما يعانوه من ظلم وحصار وفقر وحرمان، مطمئنًا الطلبة وذويهم أنهم في الرابطة الإسلامية وبقية الأطر الطلابية سيواصلون في فعالياتنا لانتزاع حقوق الطلبة من إدارة الجامعة وجميع الخيارات مفتوحة.