Menu

حركة المجاهدين تُبارك عملية سلفيت

شمس نيوز/ سلفيت

باركت حركة المجاهدين، عملية الطعن التي نفذها البطل/ عطا الله محمد حرب ريان (17 عاماً) بالقرب من قرية حارس غرب سلفيت، والتي تؤكد أن خيار المقاومة هو الخيار الاصوب لتحرير فلسطين من الصهاينة المغتصبين.

نص التصريح كاملا كما وصل "شمس نيوز": -

تصريح صادر عن الأستاذ/ يوسف خريس الناطق باسم ساحة غزة في "حركة المجاهدين الفلسطينية".

تعقيباً على عملية الطعن غرب سلفيت، واستشهاد البطل/ عطا الله محمد حرب ريان (17 عاماً).

➖ نبارك عملية الطعن التي نفذها البطل/ عطا الله محمد حرب ريان (17 عاماً) بالقرب من قرية حارس غرب سلفيت، والتي تؤكد ان خيار المقاومة هو الخيار الاصوب لتحرير فلسطين من الصهاينة المغتصبين.

➖ وإننا إذ ننعي الشهيد/ عطا الله ريان، لنحيي اهل الضفة المحتلة بشبابها ورجالها ونسائها وشيوخها الأحرار، ونؤكد أن سلفيت وأبطالها هم النموذج المقاوم لشعبنا الذي يتصدى للمحتل، ويقف سداً منيعاً ضد كل المؤامرات الصهيونية التي من تهدف للنيل من مقدساتنا وأرضنا.

➖ تأتي عملية الطعن اليوم في سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال، ولتؤكد إصرار اهل الضفة على تبني خيار المقاومة، ونبذ كافة الخيارات الاخرى التي اثبتت فشلها.

 

"حركة المجاهدين الفلسطينية"

الثلاثاء 26 - يناير - 2021م.