غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

احتفال وتخريج غداً

الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري تختتمان "سيف القدس – اقترب الوعد" في محافظة غزة

مخيمات سيف القدس (21).jpeg
شمس نيوز - غزة

من المقرر أن تختتم حركة الجهاد الاسلامي، وجناحها العسكري "سرايا القدس"، فعاليات ونشاطات مخيمات "سيف القدس – اقترب الوعد" الصيفية في محافظة غزة، على أن تستكمل المخيمات في باقي المحافظات.

ودعت الحركة لحضور وتغطية حفل تخريج واختتام المخيمات الصيفية في محافظة غزة، غداً الأربعاء، الساعة العاشرة صباحًا في موقع براق العسكري، جنوب المحافظة.

وكانت الجهاد الاسلامي وسرايا القدس أطلقتا السبت الماضي، مخيمات "سيف القدس – اقترب الوعد"، في محافظات قطاع غزة كافة، على أن تبدأ بمدينة غزة، ويستمر في بقية المحافظات.

وتعتبر مخيمات "سيف القدس – اقترب الوعد" مخيمات ثقافية، ترفيهية، عسكرية، أطلقتها الحركة لتثقيف الجيل الناشئ بأهمية القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى المواعظ والارشادات الدينية، وتذكير الجيل الناشئ بأبرز عمليات المقاومة الفلسطينية، ومعاركها.

بدوره، قال المتحدث باسم مخيمات "سيف القدس-اقترب الوعد"، أحمد الراعي "إن مخيمات (سيف القدس – اقترب الوعد) تهدف إلى ترسيخ حضور القضية الفلسطينية في عقول وقلوب وأذهان الفتية الفلسطينيين، وترسيخ انجازات معركة (سيف القدس) في عقولهم باعتبارها محطة مهمة في تاريخ الصراع".

وذكر الراعي في حديث لـ "شمس نيوز" أن تلك المخيمات تهدف أيضا لترسيخ حب وروح الجهاد والمقاومة عند أبناء الشعب الفلسطيني وخاصة فئة الشباب، كما أرادت حركة الجهاد أن تؤكد للمشاركين، أن معركة "سيف القدس" كانت البداية لمعركة التحرير الكبرى.

وأشار إلى أن حركة الجهاد استهدفت فئة الفتية من عمر (14-17 عامًا) للمشاركة في مخيماتها الصيفية؛ كونهم المستهدفون من قبل العدو لتغييب وكي وعيهم فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وخاصة أن الاحتلال يستهدف تلك الفئات العمرية من خلال الانفتاح على الثقافات الغربية.

وبشأن رسالة تلك المخيمات، ذكر أنها تحمل رسائلا عدة، أبرزها أن حركة الجهاد تؤكد أن أيادي مقاوميها لا تزال على الزناد، ويعدون جيل التحرير لمعركة "التحرير الكبرى" لهذه الأرض المباركة، كما أنها توجه رسالة للأمتين العربية والإسلامية فحواها بأن الحركة تُبقي جذوة الصراع.