غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

هيئة الأسرى: مطالب الحركة الأسيرة واضحة وخطوة الإضراب المفتوح ستنجح بعزيمتهم

ذوي أسرى
شمس نيوز - فلسطين المحتلة

أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، أن إعلان الأسرى داخل السجون بدء الإضراب المفتوح عن الطعام يوم الجمعة المقبل جاءت بعد سحب إسرائيل كل إنجازات الأسرى التي حققوها على مدار السنوات الماضية.

وقال رئيس الهيئة في الضفة: "إن إسرائيل لم تُبقِ أي خيار أمام الحركة الأسيرة سوى اللجوء إلى خطوة التصعيد باتجاه الإضراب المفتوح عن الطعام"، مضيفاً: " مطالب الأسرى تتمثل في عودة الأوضاع داخل السجون إلى ما كانت عليه قبل حادثة نفق جلبوع".

وأوضح أبو بكر، أن هناك مطالب أخرى للأسرى تتمثل في تمكين أهالي قطاع غزة من زيارة ذويهم، وإزالة ألواح الزجاج العازل في غرف الزيارات، والسماح للأهالي بإدخال الحاجيات اللازمة للأسرى من ملابس ومواد غذائية وغيرها.

وفي معرض حديثه إذا ما كانت ستنجح هذه الخطوة التصعيدية من الحركة الأسيرة، بين أبو بكر، أن كل إنجازات الأسرى جاءت نتيجة الإضرابات المتواصلة والخطوات التصعيدية وارتقاء شهداء على مدار سنوات طويلة، مؤكداً أن هذه الخطوة ستنجح بإرادة وعزيمة الأسرى الذين سيخوضون هذه المعركة.

وكانت الحركة الأسيرة أعلنت مساء الأحد أن 1380 أسيرا سيشرعون بإضراب مفتوح عن الطعام يوم الجمعة المقبل تحت شعار "معركة الدفاع عن الحق".

وأشار رئيس الهيئة، أن الحركة الأسيرة وضعت خطة تدريجية للتصعيد خلال الفترة المقبلة، حيث قررت حل كافة الهيئات التنظيمية لكافة الفصائل في مختلف السجون، وأن تدخل دفعات جديدة من الأسرى في هذه المعركة الثلاثاء المقبل (21/9/2021) كما سيدخل 100 أسير من قيادات التنظيمات بالإضراب عن الماء الجمعة اللاحقة لبدء الإضراب، من بينهم عضوا اللجنة المركزية لحركة "فتح" كريم يونس ومروان البرغوثي.

ونوهت الهيئة إلى أن الدفعة الأولى من الإضراب ستضم 1380 أسيرا من عدة سجون، حيث سيشرع بالإضراب 400 أسير من سجن "ريمون" و300 من سجن "عوفر" و200 من سجن "نفحة" و200 أسير من سجن "مجدو" و100 من سجن "جلبوع"، و80 أسيرا من سجن "ايشل"، و50 من سجن "شطة"، و50 أسيرا من سجن "هداريم"