غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

موسكو لوّحت بالنووي من أجلها

بدء استفتاءات الانضمام لروسيا في 4 مناطق أوكرانية

الاستفتاء
شمس نيوز -وكالات

بدأ التصويت، صباح اليوم الجمعة، في استفتاءات على الانضمام إلى روسيا الاتحادية في المناطق الأوكرانية الخاضعة كليا أو جزئيا للسيطرة الروسية.

ومن المقرر أن يستمرّ التصويت -الذي بدأ الساعة 5 بتوقيت غرينتش- حتى 27 سبتمبر/أيلول الجاري في منطقتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين المواليتين لروسيا (شرق)، وفي منطقتي خيرسون وزاباروجيا الخاضعتين لسيطرة الروس (جنوب)، وذلك في خضم الحرب الروسية في أوكرانيا.

وكانت السلطات الموالية لموسكو في هذه المناطق الأربع قد تداعت لإجراء استفتاءات عاجلة بشأن الانضمام إلى روسيا، ولا سيما بعد تسارع وتيرة الهجوم المعاكس الذي تشنه القوات الأوكرانية منذ أسابيع، واستعادت به مناطق واسعة كانت القوات الروسية قد سيطرت عليها منذ بدء الحرب في 24 فبراير/شباط الماضي.

وتتشابه هذه الاستفتاءات التي يجري الإعداد لها منذ شهور مع الاستفتاء الذي أجري عام 2014 في شبه جزيرة القرم، والذي أضفى الطابع الرسمي على ضمّ روسيا لتلك المنطقة.

في غضون ذلك، حذّر دينيس بوشيلين رئيس الانفصاليين في دونيتسك من أن كييف حشدت عددا كبيرا من القوات، ولم يستبعد شنَّ هجوم على مناطق سيطرتهم.

وتأتي هذه التطورات بعدما أعلنت روسيا الأربعاء تعبئة جزئية لقوات الاحتياط لتعزيز خط الجبهة في أوكرانيا، وهي أول تعبئة روسية في وقت الحرب منذ الحرب العالمية الثانية.

وقالت موسكو إن وضع "العملية العسكرية الخاصة" في أوكرانيا لم يتغير بعد إعلان التعبئة الجزئية، ولوّحت باستخدام كل أنواع الأسلحة للدفاع عن أي مناطق تنضم إليها من أوكرانيا.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن 10 آلاف شخص تطوعوا للقتال في أوكرانيا أمس الخميس، في اليوم الأول من التعبئة الجزئية.

 

في المقابل، أفادت تقارير إعلامية غربية بحالات ازدحام في منافذ روسية برية بعد إعلان التعبئة، وقالت وكالة رويترز إن حرس الحدود في كل من إستونيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا ودول أخرى من الاتحاد الأوروبي لها حدود مع روسيا، بدؤوا إعادة الروس من المعابر بحجة أن بلادهم في حرب مع أوكرانيا.