غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

دراسة توضح العلاقة بين العمل عن بعد وزيادة إنتاجية الموظفين

العمل عن بعد.jpg
شمس نيوز - بيروت

أظهرت نتائج دراسة حديثة أن بيئة العمل عن بعد التي ظهرت إثر تفشي فيروس كورونا منذ قرابة عامين أدت إلى تقليص الفجوة المهنية بين الجنسين، وزيادة إنتاجية الموظفين.

واستطلعت الدراسة، التي نشرها موقع “Care”، آراء ألف مقدم رعاية و500 مدير وصانع قرار في مجال الموارد البشرية، ليتبين أن هناك جانباً إيجابياً للمرأة، بما أن العمل عن بُعد قد يساعد في سد الفجوات بين الجنسين في مكان العمل، بشأن الترقيات والمسارات المهنية.

ووفق النتائج، يرى 77 في المئة من المستطلَعين، وهم من الرجال والنساء، أن التبني الواسع للعمل عن بُعد، قد خلقَ مزيدا من الفرص للتقدم الوظيفي، بشكل يتجاوز العقبات المتعلقة بعدم المساواة بين الجنسين.

كما يرى أكثر من ثلاثة أرباع الموظفين بأن جودة حياتهم تحسنت، في ظل جداول العمل الهجين والبعيد.

وبينت الدراسة التي حملت عنوان “مكانُ العمل الحديث لعام 2022″، أن الإنتاجية آخذة في الارتفاع، إذ قال 58 في المئة من المديرين، و55 في المئة من الموظفين، إن الإنتاجية تصاعدت.

في المقابل، يظهر أن العاملين عن بُعد لا زالوا قلقين بشأن المخاطر المهنية طويلة الأجل، إذ لا يزال هناك اعتقاد سائد بأن العمل داخل المكتب، هو أفضل لتحقيق التقدم الوظيفي، مع التأكيد في الوقت نفسه على أن العمل الهجين أثبتَ قدرته على الاستمرار، ليظل واقعاً لدى العديد من العاملين حول العالم.