غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

الرئيسان الأمريكي والصيني وجها لوجه للمرة الأولى

رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن والرئيس الصيني شي جينبينغ.jpg
شمس نيوز - وكالات

من المقرر أن يلتقي رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن للمرة الاولى بنظيره الصيني شي جينبينغ قبيل انعقاد قمة العشرين السنوية لكبرى الاقتصادات العالمية في اندونيسيا.

وتسعى واشنطن إلى وضع "أُطُر وضوابط" للعلاقات مع بكين التي تتطلع في المقابل إلى عودة تلك العلاقات إلى سابق عهدها.

ويأتي لقاء بايدن وجينبينغ في وقت تتنافس فيه الدولتان صاحبتا أضخم اقتصادين في العالم على الصدارة الدولية.

وتشتد المنافسة بين القوتين مع تنامي النفوذ الصيني وإظهار بكين مزيدا من الإصرار على تغيير النظام العالمي ذي القيادة الأمريكية والسائد منذ الحرب العالمية الثانية.

وكان الرئيس الصيني وصل إلى بالي بعد منتصف اليوم الاثنين، في ثاني رحلة له خارج بلاده منذ تفشّي الوباء.

وفي أثناء زيارة قصيرة إلى كمبوديا، قال الرئيس الأمريكي لنظرائه الآسيويين إنه أراد ضمان عدم تحوّل المنافسة مع الصين إلى صراع.

وقال بايدن إن الاجتماع ينبغي أن يرسم "الخطوط الحمراء" لكلا الدولتين، فضلا عن وضْع أُطُر وضوابط واضحة للطريق، بحسب ما صرح مسؤول بارز في البيت الأبيض للصحفيين قبل ساعات من القمة.

ويتوقع مراقبون أن يدفع بايدن الصين إلى الضغط على حليفتها كوريا الشمالية، وذلك بعد إجراء الأخيرة عددا قياسيا من التجارب الصاروخية، وسط مخاوف من إقدام بيونغ يانغ على إجراء تجربتها النووية السابعة.

ومن المتوقع أن تركز محادثات اليوم على تايوان وعلى النشاط العسكري الصيني في غرب المحيط الهادئ، فضلاً عن الاجتياح الروسي لأوكرانيا.

فيما ترغب الصين من أمريكيا أن "تتعاون مع الصين"، بحسب تعبير المتحدثة باسم الخارجية الصينية ماو نينغ، التي دعت الولايات المتحدة إلى "مراعاة الاختلافات على نحو مناسب، وتعزيز التعاون المفيد للجانبين، وإلى تجنّب سوء الفهم وسوء التقدير من أجل إعادة العلاقات الأمريكية-الصينية إلى سابق عهدها وتحقيق نمو صحيّ ومستقرّ".