غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

الكاتب اللّحام: "سرايا القدس" استطاعت ضرب كيان العدو في مقتل خلال عملية "زقاق الموت"

ناصر اللحام.jpg
شمس نيوز - غزة

قال المختص في الشأن الصهيوني د. ناصر اللحام، إنّ مقاتلي سرايا القدس سيطروا على بنادق الجنود التي تحمل الشارات العسكرية في عمليّة "زقاق الموت"، واستطاعوا قتل الحاكم العسكري، الأمر الذي صدم كيان العدو وضربه في مقتل.

وأضاف اللحام، خلال مداخلةٍ له في برنامج "هذا المساء" عبر قناة القدس اليوم الفضائيّة، أنّه في البداية لم يصدّق العدد الكبير من قتلى الصهاينة خلال عملية "زقاق الموت"، مبيناً أن الأمر لم يكن شيئاً عادياً.

وأكد أن الأداء في تلك العملية كان متقنًا باشتباك المقاومة من مسافة صفر، مشيراً إلى أن "سرايا القدس" استطاعت قض مضجع الكيان، وضربه في مقتل، كما حدث تماماً في عملية عيون الحرامية التي نفذها الأسير ساهر البرغوثي.

واستذكر اللحام، أنّ الجيش الصهيوني أخفى التحقيقات الخاصة بعملية "زقاق الموت"، ولم يظهرها لحتّى الآن، متابعاً بالقول: "حسب متابعتي للصحافة العبرية، لم تنتشر التحقيقات حول العملية التي صبغت "الجهاد الاسلامي" بأنها تختار الأهداف الأصعب وليس الأسواق ولا الأطفال ولا الحافلات، وهذا رفع سقف التحدي مع جيش الاحتلال"

ولفت إلى أن الصحافة الصهيونية طلبت من الرئيس الراحل ياسر عرفات موقفاً رافضاً لعملية "زقاق الموت"، إلا أنه رفض ذلك، وقال حينها: "مقاتل فلسطيني مسلح أمام جندي صهيوني مسلح وأرفض استنكار العملية".

وحول عملية أرئيل التي حدثت صباح اليوم، علّق المختص اللحام، أنّ من تابع هذه العملية يدرك أنّ الشعب الفلسطيني أمام واقع جديد يشير إلى أن جيش الاحتلال يرتبك عند وقوع إطلاق نار رغم تدريبات الجنود المكثفة.

وأردف أن جنود الاحتلال يقابلون صوت النار بالهروب والاختباء مباشرة، وهذا الأمر تسبّب بفصل الضباط الذين كانوا بالقرب من حاجز شعفاط أثناء تنفيذ عملية الشهيد عدي التميمي.