غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

غانم المفتاح بطل كأس العالم في قطر

غانم المفتاح.webp
بقلم/ مصطفى الصواف

في كثير من الامور يكون للانسان منا بعض صفات الاسم الذي يحمله ، وبطلنا اليوم هو غانم المفتاح الذي افتتح المنديال بالقرآن الكريم ، ولكن من هو غانم المفتاح ، هو فتى في السادسة عشرة من عمره  ولد ولديه تشوه خلقي ، اي ولد معاقا في جسده ، خلق بلا قدمين او  قدمين صغيرين لا يصلحان للاستخدام وأجري له عملية جراحية تم استئصال ما يشبه القدمين في جسده.

هذا الشبل الذي نصح الطبيب المتابع لحالة والدته بإجراء عملية اجهاض بعد أن أظهرت نتائج الصور وهو جنين حالته ولكن والدته المؤمنة بقدر الله قالت للطبيب إن الله أرحم به منا جميعا.

غانم هو غانم نعم ، أكرمه الله بحيوية عالية رغم فقده جزءا مهما من أجزاء جسمه حتى وصف نفسه بأنه بربع إنسان ولكن ما لديه من حيوية تفوق ما لدى الاصحاء .

غانم هو غانم بالفعل بما منحه الله من قدرة على الحديث وبلباقة وهمة عالية وفصحى كبيرة ، فهو غانم فعلا بهذه القدرات التي لديه وهذه منحة من الله فكان له نصيب من اسمه .

غانم مفتاح ، وهو مفتاح للطاقة والحيوية وكان مفتاحا لكأس العالم المقام في قطر بأن افتتح المنديال بالقرآن الكريم وهي المرة الاولى التي يتم فيها افتتاح منديال عالمي بالقرأن الكريم ومن يفتتح ذلك هو الغانم غانم مفتاح ليقول للعالم أنه يتمتع بقدرات عالية ولديه رغم إعاقته الكثير من الطاقة التي لدى اكثر لاعب في العالم من طاقه.

ولكن لابد من الحديث بشكل سريع على ما قامت به قطر من اعداد وتجهيز لهذا الحدث العالمي والذي يعد مفخرة لقطر وللعالم العربي والاسلامي .

قطر هذه الدولة الصغيرة بمساحتها الكبيرة بما لديها من قدرات تمكنت من تنظيم هذا المنديال وحققت معجرة تصور الكثيرون أنها ستفشل ولكن الواقع المشاهد يقول ان قطر كانت على قدر التحدي ونجحت في التنظيم الراقي لهذا الحدث العالمي ولا نقول إلا ما نؤمن به ونقول هنيئا لقطر هنيئا للعالم العربي وهنيئا للمسلمين على هذا الذي قامت به قطر ونسأل الله ان يتم الفرحة إلى نهايتها بعيدا عن الحاسدين الكارهين الحاقدين لقصورهم وعدم قدرتهم وغياب إرادتهم .

"جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي "شمس نيوز".