غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

الهيئة الشعبية العالمية لدعم فلسطين تحذر من تعمد المجتمع الدولي إغفال حقيقة العنف "الإسرائيلي" المتزايد تجاه الفلسطينيين

اعتقال طفل.jpg
شمس نيوز -غزة

حذرت الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة، من تعمد المجتمع الدولي إغفال حقيقة العنف الإسرائيلي المتزايد تجاه الشعب الفلسطيني من قبل جيش الاحتلال والمستوطنين.

وأشارت الهيئة، إلى المستقبل السوداوي الذي ينتظر القضية الفلسطينية مع اعتلاء حكومة صهيونية متطرفة سدة الحكم في دولة الاحتلال.

وطالبت الهيئة في بيان صدر عنها بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، المجتمع الدولي، بوضع حد لتجاهل الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني على أرضه، والعمل فوراً على تطبيق القرارات الدولية التي تؤكد على حقوقه غير القابلة للتصرف في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وطالبت المجتمع الدولي بوقفة جادّة وحازمة إزاء الانتهاكات التي يتعرض أبناء الشعب الفلسطيني بشكل يومي.

وأوضحت أنّ المخاطر التي يواجهها الفلسطينيون تشهد تصاعداً، وهذا ما تؤكده الإحصائيات التي تشير إلى ارتفاع أعداد الشهداء والجرحى، في الضفة الغربية والقدس، إلى جانب ما يعانيه قطاع غزة من تفاقم الأوضاع المعيشية نتيجة الحصار المستمر منذ ما يزيد عن 15 عاماً.

وأكدت الهيئة أن "الشعب الفلسطيني لن يتوقف عن نضاله حتى نيل حقوقه المشروعة، مبينةً أن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، يعد مناسبة مهمة للتذكير بتلك الحقوق في الحرية والاستقلال، وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي هُجروا منها، مشددةً على أن رحيل جيل الأجداد والآباء لا يلغي حقوق الأحفاد الذين لم ولن ينسوا حقوقهم في أرضهم".

ووجّهت الهيئة التحية إلى القيادات والحكومات والشعوب العربية والإسلامية، وإلى الأحرار كافة، في جميع أنحاء العالم، على إبدائهم التضامن بشكل مستمر مع الشعب الفلسطيني، وفي العديد من المناسبات، ورفضهم للاحتلال البغيض الذي يشكل استمراره مهانةً للبشرية، واستخفاف بكل المبادئ والقيم الإنسانية.

ودعت الهيئة إلى زيادة زخم حالة التضامن الشعبي والجماهيري مع القضية الفلسطينية في مختلف أنحاء العالم، من خلال إحياء الأنشطة والفعاليات، ومحاولة التأثير على أصحاب القرار الدولي في هذا الشأن، ورفع الصوت عالياً بضرورة إنهاء آخر الاحتلالات، وأكثرها دموية على وجه الأرض.