غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

جيش الاحتلال ينشر معلومات جديدة حول منفذ تفجير مجدو

عملية مجدو.jpeg
شمس نيوز - القدس المحتلة

أعلن جيش الاحتلال "الإسرائيلي" مساء اليوم الإثنين، أن اللبناني، منفّذ تفجير مفترق مجدو، في الثالث عشر من الشهر الجاري، لم يجتَز الحدود عبر نفق تحت الأرض.

وقال الجيش في بيان إن "جهودا بُذلت في الأيام الأخيرة، للتحقيق في عبور المخرّب الذي نفّذ العملية في مفترق مجدو". موضحاً بأنه "تمّ اكتشاف طريقة اجتيازه السياج، واستُبعد تماما، احتمال أن يكون اجتيازا تحت أرضيّ من لبنان".

وكان جيش الاحتلال، قد كشف الأربعاء الماضي، أن منفّذ التفجير عند مفترق مجدو، هو شخص تسلَّل من لبنان، وبعد تفجير اللغم عاد إلى منطقة الحدود حاملا حزاما ناسفا، وهناك قتله الجيش، واحتجز جثته، فيما أُطلِق سراح سائق مركبة من سكان الشمال، كان قد أقلّ اللبنانيّ، بعد أن تبيّن أن لا علاقة له بالتفجير.

وفيما لم تؤكد أجهزة الأمن "الإسرائليية"، صلَة الشخص اللبناني بـ"حزب الله" حتى الآن، وبخاصة أنه "يلاحَظ أن عدة محاولات لتنفيذ عمليات من الحدود الشمالية، لا علاقة لها (بحزب الله) قد تم إحباطها مؤخرًا"، بحسب ما أوردت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عبر موقعها الإلكترونيّ ("واينت") حينها؛ إلا أنّ هناك في الجيش من "أوصى المستوى السياسي بردّ هجوميّ"، "في ضوء سابقة الحادث وخطورته".

وكان التحقيق في التفجير قد أُوكل للشاباك؛ كما تم فرض التعتيم الإعلامي حول أي تفاصيل من التحقيقات بشأن عملية تفجير المركبة حتى كشف تفاصيله.

والمعلومات التي كانت مُتاحة قبل إتاحة النشر، هي أن أجهزة الأمن "الإسرائيلية" تعتبر أن اللغم الذي انفجر شبيه بألغام نصبها حزب الله ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، وأن خلفية الانفجار قومية وتربط بين هذا الانفجار وبين انفجار في مستوطنة "بيتار عيليت" وآخر في منطقة القدس.