غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

بالصور "مهجة القدس وواعد" ينظمان وقفة دعم وإسناد للأسيرين عدنان ودقة

مهجة القدس تنظم وقفة تضامنية مع خضر عدنان 11.jpg
شمس نيوز - غزة

نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى وجمعية واعد للأسرى والمحررين، اليوم الخميس، وقفة دعم وإسناد للأسيرين الشيخ القائد خضر عدنان المضرب عن الطعام لليوم الـ (82) على التوالي رفضًا لاعتقاله التعسفي، والأسير المفكر المريض وليد دقة الذي يعاني من إهمال طبي متعمد، وذلك في خيمة الدعم والإسناد مع الشيخ الأسير خضر عدنان - أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر- غرب مدينة غزة.

وقال أ. ياسر مزهر عضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية: "الشيخ خضر عدنان أيقونة الشعب الفلسطيني الذي لازال مستمرًا في معركته المفتوحة ضد اعتقاله التعسفي لليوم الـ (82) يومًا على التوالي، الشيخ خضر عدنان يقاتل في هذه المعركة رغم خطورة وضعه الصحي رفضًا لاعتقاله التعسفي، حيث أصبح أقرب للشهادة، خضر عدنان يريد فرض معادلة جديدة في إضرابه ضد اعتقاله التعسفي".

وأشار مزهر أن الوضع الصحي الصعب الذي يمر به الشيخ خضر عدنان المضرب عن الطعام لليوم الـ (82) على التوالي رفضًا لاعتقاله التعسفي يزداد سوءًا وجسده يتلاشى بشكل واضح حيث أصبح هيكل عظمي وهو لا يستطيع الدخول للحمام، وجسده يميل إلى الاصفرار، وأي حركة يقوم بها يغمى عليه لفترات طويلة، ويتقيئ بشكل دائم".

وطالب مزهر الكل الفلسطيني بتوسيع رقعة الفعاليات نصرة ومساندة للأسيرين الشيخ خضر عدنان والأسير وليد دقة اللذان يعيشان لحظاتهم الأخيرة وألا نتخلى عنهم في معركتهم التي يخوضانها دفاعًا عن حريتنا ومقدساتنا.

من جانبه قال د. إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس: "نقف اليوم دعمًا وإسنادًا للأسيرين خضر عدنان الذي لازال مستمرًا في إضرابه عن الطعام لليوم الـ (82) على التوالي رفضًا لاعتقاله التعسفي، والأسير وليد دقة الذي تعرض إهمالٍ طبي متعمد إذ يعاني من سكرات الموت".

وأضاف رضوان نقول لأسرانا الأبطال خلف قضبان الاحتلال أن قضيتكم هي قضية الكل الفلسطيني وهى على سلم أولويات المقاومة ولن يهدأ لنا بال حتي تنالوا حريتكم، متسائلًا أين موقف المجتمع الدولي من هذا الإهمال الطبي والمعاناة للأسيرين البطلين وللأطفال والنساء الذي يخالف كل قوانين المجتمع الدولي.

وطالب المؤسسات الدولية والقانونية والحقوقية والإنسانية للتدخل العاجل لوقف جرائم الاحتلال الصهيوني بحق أسرانا الأبطال والعمل على الإفراج العاجل عن الأسيرين البطلين خضر عدنان ووليد دقة.