غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

خبر القسام: الاحتلال فقد الضابط "غولدن" بعد ساعتين من أسره

كشفت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، عن تفاصيل جديدة لعملية أسر الضابط الإسرائيلي "هدار غولدن" في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، بالأول من أغسطس من العام الماضي خلال الحرب البرية على قطاع غزة.

وأوضح قيادي في كتائب القسام، خلال برنامج "رفح الاتصال مفقود" الذي عرضته قناة الجزيرة الفضائية، مساء الخميس، أن جيش الاحتلال لم يعلم بفقدان الضابط "غولدن" إلا بعد ساعتين من أسره.

ونوه إلى أن أحد مقاومي القسام ويدعى وليد توفيق مسعود استشهد خلال الكمين وكان يرتدي زيا عسكريا مماثلا للزي العسكري الإسرائيلي، وقد سحب جنود الاحتلال جثته ظنا منهم أنها تعود لـ"غولدن" قبل أن يتكشفوا بعد نحو ساعتين أنها تعود لأحد المقاومين.

وقال: "على المحللين العسكريين تتبع هذه المعلومة وتحليلها".

واحتوى البرنامج على مقاطع فيديو للقيادي وليد مسعود أثناء تدريبات وحدة النخبة في كتائب القسام، كما تم عرض مقطع فيديو يظهر يظهر لأول مرة القائد الشهيد محمد أبو شمالة وهو يتناول الطعام وإلى جانبه الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط" قبل إطلاق سراحه.

وكان الضابط جولدن قد اختفت آثاره بعد وقوع قوته في كمين لعناصر من كتائب القسام شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة تلاه ارتكاب جيش الاحتلال مجزرة بحق المواطنين في المحافظة أسفرت عن استشهاد العشرات وإصابة المئات بجراح.

وحاول الاحتلال الإسرائيلي إغلاق ملف جولدن بالإعلان أنه قتل في العملية وذلك على الرغم من أنها لم تعثر على جثته، فيما تحدثت كتائب القسام في حينه أنها فقدت الاتصال بالمجموعة.

تفاصيل الكمين

وتحدث قيادي آخر في كتائب القسام عن تفاصيل الكمين الذي أدى إلى أسر "غولدن" حيث أوضح أن أوامر صدرت لمقاومي القسام في المنطقة بالاستعداد لتأمين أحد الأكمنة على ضوء إعلان التهدئة.

وأضاف بأن اثنين من المقاومين خرجا من فتحة أحد الأنفاق بلباس مدني ودون سلاح، حيث لاحظ المقاومون جنود الاحتلال وهم يتقدمون من المنطقة الشرقية باتجاه الغرب حيث كمين القسام وكانت الساعة وقتئذ 7:30 صباحا، أي قبل سريان التهدئة بنحو ساعة".

وأردف بأن قيادة القسام أعطت الضوء الأخضر للمقاومين في الكمين بالانقضاض على جنود الاحتلال فقتلوا منهم اثنين ثم بعد ذلك انقطع الاتصال بمجموعة المقاومين التي نفذت الهجوم.

وكشف أن أنفاق كتائب القسام مجهزة هندسيا لتنفجر في حال دخول أي جندي إسرائيلي، وكل روايات الاحتلال التي تزعم دخول جنود إسرائيليين إلى عين النفق للبحث عن هدار غولدن هي أكاذيب.

ورفض القيادي في القسام الإسهاب بالحديث عن المجموعة أو أي تفاصيل إضافية، وقال: "نتحدى جيش الاحتلال أن يعلن سبب تأخره في توضيح ما جرى في ذلك اليوم".