غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

خبر أمن السلطة يعتدي على القيادي قبها

شمس نيوز/جنين

اعتدى عناصر من الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة، وآخرين تابعين لحركة فتح في محافظة جنين، على القيادي في حركة حماس ووزير الأسرى السابق وصفي قبها، خلال مشاركته في حفل استقبال الأسير المحرر سعيد لحلوح، الذي أمضى 18 عامًا في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال شهود عيان حضروا الفعالية في بلدة عرابة جنوب جنين، إن العشرات من عناصر الأجهزة الأمنية وحركة فتح، اعتدوا على القيادي قبها، فور صعوده إلى منصة الاحتفال، وبعد أن قدمه عريف الحفل لإلقاء كلمة، حيث هاجمه العديد من العناصر ومنعوه من إلقاء كلمته.

وذكر الشهود أن الأمر في البداية اقتصر على الصراخ والمشادات الكلامية بين المشاركين بالحفل وعناصر الأجهزة الأمنية، والذي تطور للعراك بالأيدي بعد سيل الشتائم والتهديدات التي كالها عناصر الأمن.

وأشار الشهود إلى أن عددًا من عناصر الجهاد الإسلامي وحركة حماس، شكلوا طوق حماية للقيادي قبها وأخرجوه من محيط الحفل، فيما انسحب بعدها عناصر حركة الجهاد من مكان الحفل، وأعلنوا وقفه لتفويت الفرصة على محاولة إفساده.

وأكد شهود العيان بأن عناصر حركة فتح ومنذ بدايات الإعداد للاحتفال، هددوا بإفساده في حال رُفعت رايات حركة حماس، وهو ما قرره أبناء الحركة فعلًا، حيث اقتصروا على التواجد في الحفل دون رفع الرايات، لتفويت الفرصة أمام إفساد فرحة الأسير المحرر وأهله.

من ناحيته، قال القيادي في حماس وصفي قبها، إن ما جرى يعكس حقيقة ما تعيشه الضفة الغربية من سياسة التهميش والإقصاء لحركة حماس، وإن ذلك يجسد عملياً النوايا الحقيقية من المصالحة الوطنية.

وأشار قبها في تعقيبه على الحادثة، بأن سيادة منطق العربدة والعنجهيات والعنتريات والبطش والقوة، هو القائم من قبل السلطة وفتح في التعامل مع مكونات الشعب الفلسطيني الذي بات قراره مختطفاً ومغتصباً من قبل المستبدين، بحسب تعبيره.

وطالب قبها القوى والفصائل الوطنية والإسلامية وكل القوى الحية بأن يكون لها موقف واضح من مثل تلك الممارسات التي تزيد من الاحتقان، وتسمم أجواء الوطن، ولا تؤسس لعلاقات وطنية سليمة.