غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

خبر إصابات بمواجهات مع الاحتلال برام الله وجنين وبيت لحم

شمس نيوز / فلسطين المحتلة 

أصيب ستة مواطنين بالرصاص الحي والعشرات بالرصاص المطاطي والاختناق اليوم الثلاثاء في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في رام الله وجنين وبيت لحم في الضفة الغربية المحتلة في اليوم ال20 لانتفاضة القدس.

وأفاد مراسلنا بإصابة سبعة مواطنين في مواجهات على المدخل الشمالي لمدينة البيرة وفي بلدة نعلين غرب مدينة رام الله، خمسة منها بالرصاص الحي.

وأعلنت وزارة الصحة أن خمسة شبان أصيبوا على المدخل الشمالي لمدينة البيرة المقابل لمستوطنة "بيت ايل"، ثلاثة منهم أصيبوا بالرصاص الحي في الأطراف السفلية.

وذكرت الوزارة أن شابا أصيب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب آخر بشظايا في وجهه.

وكانت مسيرة مكونة من عشرات الطلاب من جامعة القدس المفتوحة وصلوا إلى المدخل الشمالي لمدينة البيرة وأشعلوا الإطارات المطاطية ورشقوا الجنود بالحجارة والزجاجات الحارقة، في حين أطلق الجنود الرصاص الحي والقنابل الغازية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وشهدت المواجهات حالة كر وفر بين قوات الاحتلال وعشرات الشبان الذين أغلقوا الطرقات في المكان.

وفي بلدة نعلين، أصيب شاب بالرصاص الحي في الرأس وصفت جراحه بالمتوسطة، نتيجة الإصابة السطحية في الرأس، كما أصيب شاب آخر بالرصاص الحي في الفخذ.

واندلعت مواجهات عنيفة في المنطقة الشرقية من بلدة نعلين أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي بكثافة على العشرات من الشبان وطلاب المدارس، كما أطلقت القنابل الغازية ما أدى لوقوع إصابات بالاختناق.

وخلال المواجهات، اعتقلت قوات الاحتلال أحد طلاب المدارس إلا أن جدته استطاعت تخليصه من بين أيادي الجنود، بحسب ما أفاد شهود عيان لوكالة "صفا".

إلى ذلك أصيب شاب بعيار ناري في المواجهات التي اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال في محيط مسجد بلال بن رباح على المدخل الشمالي لبيت لحم.

وذكرت مصادر طبية أن شابا في العشرينات من عمره أصيب بعيار ناري من نوع "توتو" في قدمه اليمنى، حيث قدمت له الاسعافات ونقل إلى مستشفى بيت جالا الحكومي لتلقي العلاج، ووصفت حالته بالمتوسطة.

وفي السياق اندلعت عصر اليوم مواجهات لليوم الثالث على التوالي ببن طلبة المدارس في قربة الطيبة غرب مدينة جنين وقوات الاحتلال قرب بوابة جدار الفصل العنصري المقام على أراضي البلدة والقريب من مدرسة البلدة.

وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال على البوابة أطلقوا القنابل الغازية تجاه الفتية والشبان مما أدى لإصابة عدد كبير بحالات اختناق فيما رد الشبان بإلقاء الحجارة والهتاف ضد قوات الاحتلال.

وذكر الشهود أن دوريات للاحتلال توغلت في البلدة بعد ذلك وأطلقت القنابل الصوتية في ظل توتر مستمر في مناطق التماس في مختلف المناطق.