Menu
اعلان اعلى الهيدر

خبر: مسئولة لبنانية كبيرة لفقت تهمة التخابر مع 'إسرائيل' للممثل عيتاني

شمس نيوز/بيروت

أوقفت السلطات الأمنية اللبنانية، أمس الجمعة، مسؤولة كبيرة للاشتباه بتورّطها بتلفيق تهمة التعامل مع "إسرائيل" للممثل زياد عيتاني، الذي اعتقل نوفمبر بالماضي.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر مطلع على التحقيق، قال إن المقدّم سوزان الحاج، التي كانت تشغل سابقا منصب مديرة مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية في قوى الأمن الداخلي "أوقفت على ذمّة التحقيق بعد ظهر اليوم" الجمعة بناء على إشارة قضائية للاشتباه بأنها "استعانت بقرصان معلوماتية لتلفيق تهمة التواصل مع فتاة إسرائيلية للممثل زياد عيتاني" الذي ما زال قيد التوقيف.

وكتب وزير الداخلية نهاد المشنوق في تغريدة، ليل الجمعة، "كل اللبنانيين يعتذرون من زياد عيتاني..البراءة ليست كافية، الفخر به وبوطنيته هو الحقيقة الثابتة الوحيدة" واصفا عيتاني بأنه "البيروتي الأصيل العربي الذي لم يتخل عن عروبته وبيروتيته يومًا واحدًا".

وزياد عيتاني ممثل لبناني في مطلع الأربعينات، ذاع صيته في السنوات الماضية في أعمال مسرحية هزلية تناولت خصوصًا تاريخ مدينة بيروت وعاداتها والتغيّرات التي طرأت عليها في العقود الماضية.

واعتقل عيناتي نوفمبر الماضي بتهمة "التخابر مع إسرائيل" وجرى إحالته إلى القضاء العسكري في أواسط ديسمبر.