Menu
اعلان اعلى الهيدر

خبر: 'إسرائيل' تستعد لانتخاباتٍ مبكرة

 شمس نيوز/ القدس المحتلة

تستعد أحزاب الاحتلال الإسرائيلي لعقد "انتخابات مبكرّة"، وفقًا لما أعلنته الإذاعة الإسرائيلية، صباح اليوم الإثنين.

وقالت الإذاعة، إن الاستعداد للانتخابات يأتي بعد رفض "مجلس حاخامات التوراة"، اقتراح حل وسط في قضية التجنيد.

وذكرت الإذاعة عن مصدر كبير في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي قوله، إن "هناك، كما يبدو، أغلبية في الكنيست تؤيد إجراء الانتخابات بعد ثلاثة أشهر"، مضيفًا أن "رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو يريد أن تسبق الانتخابات قرار المستشار القضائي للحكومة في مسألة تقديم لائحة اتهام بحقه".

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى، أن "الحريديم" يواصلون تظاهراتهم ضد قضية التجنيد في جيش الاحتلال، فيما لفتت القناة الثانية إلى أن اللقاءات الثنائية بين رؤساء أحزاب "الحريديم" ونتنياهو تستمر في ظل تقديرات بأن "الجهود المتواضعة" التي تبذل، لن تمكن الائتلاف من تخطي الأزمة وأن انتخابات برلمانية مبكرة تلوح بالأفق خلال حزيران المقبل.

وأوضحت القناة الثانية، أن نتنياهو يراهن على انتخابات غير مضمونة، بافتعال أزمة سياسية من أجل الدفع باتجاه انتخابات مبكرة للتهرب من التحقيقات في شبهات الفساد التي تلاحقه.

ولمح العديد من مركبات الائتلاف الحكومي، وعلى رأسهم حزب "البيت اليهودي" بقيادة وزير التربية، نفتالي بينيت، ووزيرة القضاء، أييليت شاكيد، إلى أن نتنياهو غير معني بحل الأزمة، ولا يبذل الجهود الكافية لذلك، وأنه يبيت على نيّة مبطنة لخوض انتخابات مبكرة للتهرب من التحقيقات ضده.