Menu
اعلان اعلى الهيدر

خبر: أوباما وميشيل من البيت الأبيض إلى الشاشة الصغيرة

شمس نيوز/وكالات

ذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن الرئيس السابق باراك أوباما، وزوجته ميشيل يجريان حاليًا مفاوضات، من أجل إنتاج برامج لصالح شركة نتفليكس، التي تزود خدمة البث الحي والفيديو حسب الطلب.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز"، إن الزوجين سينتجان محتوى حصريًا، لصالح موقع البث الأمريكي، يركز على قصص نجاح مؤثرة. لكن الشركة قالت إنه "ليس لديها تعليق على هذه التقارير".

وأكدت الصحيفة، أن الاتفاق سيوفر منصة عالمية لعائلة أوباما، تتجاوز وسائل الإعلام الأمريكية التقليدية، مثل قناة فوكس نيوز.

ولم يؤكد إيريك شولتز، وهو مستشار بارز للرئيس السابق، صحة هذه الأنباء، لكنه قال إنها منطقية.

وقال شولتز للصحيفة: "الرئيس وزوجته يؤمنون دومًا بقدرة سرد القصص على الإلهام".

وقالت نيويورك تايمز، إن إحدى أفكار البرامج المقترحة هو أن يدير أوباما مناظرات، حول قضايا مثل الرعاية الصحية، والتغير المناخي والهجرة، وجميعها قضايا طغت على السنوات الثماني التي قضاها في البيت الأبيض.

وأشارت إلى، أنه ليس هناك خططًا لاستخدام تلك البرامج لمهاجمة النقاد المحافظين، أو الرئيس دونالد ترامب. ولم توضح الصحيفة المبلغ الذي سيتقاضاه أوباما وزوجته، إذا ما تم التوصل لاتفاق مع شركة نتفليكس.