Menu

خبر: 'المجلس الوطني' يبحث تطوير رؤية استراتيجية لفلسطين

شمس نيوز/ رام الله

يبحث المجلس الوطني الفلسطيني، خلال أعمال الدورة الثالثة والعشرين، المستمرة لليوم الرابع على التوالي، في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، تطوير رؤية استراتيجية لفلسطين.

وبحسب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، فإنه يجري حاليًا في المجلس الوطني تطوير رؤية استراتيجية تتضمن مراجعة للأداء والسلوك وسياستهم الداخلية والخارجية وعلاقتهم مع المجتمع الدولي، وعلى رأس كل هذه النقاشات القدس.

وقال الرجوب في تصريح صحافي لوسائل إعلام محلية، اليوم الخميس، "إن القدس كانت وستبقى أولوية لدى الجميع، وجزء من المرجعيات، بهدف توحيد مرجعيات القدس وتوفير إمكانيات للقدس(...)، والمقدسيين يخوضون حالة مقاومة على مدار الساعة مع الاحتلال، وهذه المقاومة تريد أسبابًا للصمود والبقاء في القدس، فعظمة القدس وقيمتها أن بها 350 ألف مقدسي كالصخر صامدين وجاثمين على صدور الاحتلال".

وأضاف، أن "دعم القدس يحتاج لترجمة في سياسة القدس كجزء من السياسة العامة، ولدينا استراتيجية وطنية لها علاق بتعزيز أسباب صمود شعبنا وإبقاء الدولة الفلسطينية على جدول أعمال العالم، وصياغة سياسة خارجية للحفاظ على العامل الإقليمي والدولي كعامل فاعل في مواجهة الاحتلال، والقدس هي رقم واحد في اهتماماتنا وجزء من الاستراتيجية الوطنية ستشمل ما يوفر الحفاظ على عروبتها وإسلاميتها ومسيحيتها، ببشرها وحجرها ومقدساتها ومؤسساتها".