Menu
اعلان اعلى الهيدر

خبر: حماس: قتل المستوطنين للسيدة رابي جريمة حرب يجب الرد عليها

شمس نيوز/ غزة

اعتبر عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" حسام بدران، استشهاد الحاجة عائشة الرابي (45 عامًا) من قرية بديا قضاء سلفيت إثر تعرضها وزوجها للاعتداء من قبل المستوطنين قرب حاجز زعترة، جريمة حرب واعتداء سافرًا على المواطنين العزل.

وقال بدران في تصريح صحافي اليوم السبت، "إن هذه العربدة والإرهاب لم تكن بهذا المستوى الخطير لولا دعم وتشجيع وحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، ودعم سياسي من أعلى المستويات في حكومة الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف: "إن شعبنا الفلسطيني الذي أنجب المقاوم أشرف نعالوة لن يقبل معادلة العربدة والهيمنة التي يحاول المستوطنون فرضها على أهلنا في الضفة".

وشدد عضو المكتب السياسي على الثقة بالشعب العظيم ومقاوميه الأبطال بألا يمرروا جريمة قتل الحاجة الرابي مرور الكرام، مضيفًا أن على الاحتلال وقيادته أن يعوا العبرة من عملية بركان وحوارة جيدًا.

ودعا بدران "قيادة" السلطة الفلسطينية إلى إطلاق يد المقاومة الشعبية الواسعة لمواجهة عربدة المستوطنين وجنود الاحتلال، والانخراط في برنامج نضالي كفيل بلجم هذه الاعتداءات، ووضع حد "لإرهاب" قطعان المستوطنين بحق المواطنين العزل.

من جانبه، قال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، إن قتل المستوطنين للشهيدة عائشة الرابي بمحافظة نابلس الليلة الماضية جريمة يجب الرد عليها.

وأضاف قاسم في تصريح صحافي، أن الرد على هذه الجريمة التي نفذت بحماية جيش الاحتلال يكون بوقف السلطة "للتنسيق الأمني" الذي يوفر الحماية للاحتلال ومستوطنيه، والمزيد من عمليات المقاومة.

وأعلنت مصادر طبية الليلة الماضية عن استشهاد المواطنة عائشة محمد طلال رابي (45 عامًا)، إثر إصابتها باعتداء للمستوطنين جنوب مدينة نابلس.