Menu
اعلان اعلى الهيدر

خبر: مستوطنون يقتحمون الأقصى وآخرون يعتدون على أرض في دير أبو مشعل

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك في ثالث أيام عيد "الحانوكاة / الأنوار" اليهودي.

وأوضح مسؤول العلاقات العامة والإعلام، فراس الدبس، أن 152 متطرفا اقتحموا المسجد الأقصى عبر باب المغاربة، وقاموا بجولات استفزازية في ساحاته، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال والقوات الخاصة.

وأفاد شهود عيان، أن المستوطنين تعمدوا استفزاز المصلين المتواجدين في الساحات من خلال أعدادهم الكبيرة والمتتالية التي اقتحمت المسجد خلال فترة الاقتحامات الصباحية، واداء الصلوات في ساحات المسجد.

ودعت جماعات الهيكل المزعوم المستوطنين لتكثيف الاقتحامات للمسجد خلال هذه الأيام، كما قام المستوطنون أمس بإشعال "شمعدان الحانوكاة" عند حائط البراق الحائط الغربي للأقصى، وأدوا الصلوات الجماعية الخاصة بالعيد، وأمس الاول اشعلوه عند باب الاسباط و"حوش شهابي" عند الحائط الغربي للمسجد.

وفي سياق متصل، اعتدى عشرات المستوطنين، وبحماية جيش الاحتلال على أرض زراعية في قرية دير أبو مشعل، شمال غرب رام الله.

وقال نائب رئيس المجلس القروي، فواز البرغوثي، إن اعتداء اليوم مقدمة للاستيلاء على الأرض، التي تعرف بجبل "الجلجل"، والغنية بالكهوف، والغرف الأثرية القديمة، وهو ليس الاعتداء الأول.

وأكد البرغوثي، أن الأهالي نفروا للدفاع عن الأرض وطرد قطعان المستوطنين منها، إلا أن قوات الاحتلال نصبت الحواجز وانتشرت في المكان لمنع المواطنين من الوصول للأرض، منوهاً إلى أن أراضي دير أبو مشعل تعرضت لكثير من محاولات الاستيلاء التي باءت بالفشل.

وأشار إلى، أن المجلس القروي ومؤسسات القرية والقوى الوطنية تقف سدًا منيعًا أمام أي محاولات بيع لأراضي القرية والأراضي المجاورة.