Menu
اعلان اعلى الهيدر

سيستلموا دلائل

صحيفة: اتصالات مصرية موسعة لمنع التصعيد ووفد من المخابرات يصل غزة اليوم

شمس نيوز/ وكالات

قالت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، اليوم الاثنين، إن اتصالات موسعة أجراها الجانب المصري خلال اليومين الماضيين، مع قيادة الفصائل في غزة لمنع وقوع تصعيد أو مواجهة عسكرية جديدة.

وأوضحت الصحيفة، أن التحرك المصري جاء بعدما أبلغت حركتا "حماس" و "الجهاد الإسلامي" القاهرة مباشرة وبوضوح، أن الأسبوع الجاري سيكون "اختبارًا حقيقيًا للتفاهمات"، وأن "الأدوات الخشنة لمسيرات العودة" ستعود بقوة وبأساليب مختلفة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر بالفصائل قوله، إن المصريين ضغطوا على الفصائل لـ "ضبط النفس"، وطالبوا بتقديم الدلائل التي تثبت أن الاحتلال استهدف شهداء الجمعة الأخير خارج المنطقة العازلة التي تم الاتفاق عليها والمتمثلة بأقل من 300 متر قرب السلك الفاصل.

وحسب الصحيفة أيضًا، فإن جهاز المخابرات العامة المصري، نقل إلى الفصائل رسائل تفيد بأن "تل أبيب" أبلغتهم ما تزال ملتزمة بالتفاهمات التي اتفق عليها مطلع الشهر الماضي، وأنها لا ترغب في التصعيد على جبهة غزة.

وتضيف الصحيفة بالقول على لسان المصدر، إن المصريين أرادوا خلال حديثهم مع الفصائل الربط ما بين أحداث الضفة المحتلة الأخيرة وإمكانية تأثيرها في التفاهمات الخاصة بالقطاع، لكن الحركة رفضت ذلك وأكدت أن التفاهمات تخص غزة الآن، وهو ما تزامن مع تصريح قائد حماس في الخارج، ماهر صلاح، بأن عجلة العمليات النوعية في الضفة قد انطلقت، وستعيد إلى المستوطنين وجنود الاحتلال أيام عياش وأبو الهنود.

و يُتوقع أن يصل وفد أمني مصري اليوم الاثنين، إلى غزة لمتابعة الانتهاك الإسرائيلي الأخير إذ سيستلم من الفصائل دلائل تؤكد أن جيش الاحتلال تعمد استهداف الشهداء من دون أن يشكلوا خطراً على جنوده أو حتى يقتربوا من المنطقة العازلة.