Menu
اعلان اعلى الهيدر

مدير الاستشراق: موسكو تسعى لتوحيد الأطراف الفلسطينية رغم أجنداتها المختلفة

شمس نيوز/ موسكو

قال مدير معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فيتالي نعومكين، إن تشكيل بنية فلسطينية موحدة ومنظمة، سيدحض مبررات "إسرائيل"، وهي أنه لا يوجد شركاء في المفاوضات.

وأوضح نعومكين في مقابلة تليفزيونية، أن فلسطين في حاجة إلى بنية موحدة، ومنظمة تمثل جميع الفلسطينيين، مضيفًا أن تحقيق هذه البنية الموحدة من شأنه أن يجعل جميع الفصائل تلتف حول برنامج سياسي.

وأشار الأكاديمي الروسي إلى، أن موسكو تسعى لتوحيد الأطراف الفلسطينية، رغم أجنداتها المختلفة، والعلاقات المعقدة بينها، بالإضافة إلى الصعوبات التي تتعلق بطبيعة هذه الفترة الزمنية وهذه المرحلة من تطور الأوضاع في الشرق الأوسط وفي مجال النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، والتي قد تكون أعقد مرحلة في تاريخ هذا النزاع.

وأضاف نعومكين، أن "الكرة الآن في الملعب الإسرائيلي والأمريكي"، لكن ما يقوم به الرئيس الأمريكي والحكومة الإسرائيلية الحالية ليس بالأمر البناء"، مشيرًا إلى نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس، والاعتراف بها "عاصمة لإسرائيل"، والسعي لإغلاق الطريق أمام عودة اللاجئين الفلسطينيين.