غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

"الزراعة" تنفي تحديد أسعار الدجاج وهذه توقعات الإنتاج بالضفة وغزة خلال رمضان

دجاج

شمس نيوز/ علاء الهجين

نفى وكيل مساعد القطاع الاقتصادي بوزارة الزراعة في رام الله، طارق أبو لبن، المعلومات المتداولة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الاعلام، حول قيام الوزارة بتحديد أسعار كيلو الدجاج في أسواق الضفة المحتلة بـ 17 شيقلًا، مشيرًا إلى أن الزراعة لا دخل لها بتحديد الأسعار، وإنما تتدخل لمنع الغلاء الفاحش والاحتكار.

وقال أبو لبن في اتصال هاتفي مع "شمس نيوز"، إن النظام الاقتصاد الفلسطيني لا يُحدد الأسعار، وإنما يتابعها ويمنع التغول فيها في حالات زيادة الطلب، كما يمنع احتكار المنتجات بصفة عامة.

وأضاف: "طرأ ارتفاع على أسعار كيلو الدجاج خلال الأيام القليلة الماضية ووصل لـ 17شيقلًا نتيجة زيادة الطلب وقلة العرض، ولكن سرعان ما عاد للانخفاض وبات يُباع بسعره الطبيعي 13 شيقلًا في كافة أسواق الضفة".

وأشار إلى أن الوزارة قامت في الفترة الماضية بالتجهيز لشهر رمضان، وذلك من خلال زيادة إدخال كميات الصيصان إلى المزارع، لتزداد كميات الانتاج خلال الشهر الفضيل بنحو 30%، والتي بدورها تعمل على تخفيض الأسعار وتصبح بمتناول الجميع.

وتابع: "المعدل الإسبوعي لاستهلاك المواطنين من الدجاج في محافظات الضفة، نحو 900 ألف دجاجة، ويرتفع هذا العدد خلال شهر رمضان لـ مليون ومائة ألف دجاجة، وما سيتم إدخاله من كميات ستكون كافية للمستهلك وستمنع ارتفاع الأسعار".

بدوره، قال مدير زراعة شمال غزة والمتحدث الرسمي باسم الوزارة، أدهم البسيوني، إن أصحاب مزارع الدجاج في غزة أنهوا كافة استعداداتهم لإطلاق منتجهم إلى الأسواق خلال شهر رمضان المبارك، مشيرًا إلى أن الوزارة سعت جاهدة لنضج الدجاج أول أيام الشهر الفضيل.

وتوقع البسيوني خلال اتصال هاتفي مع "شمس نيوز"، أن تكون حاجة السوق من 3ملايين دجاجة لـ 3.5 مليون دجاجة، طوال أيام شهر رمضان المقبل.

وأكد أن استهلاك المواطنين للدجاج خلال شهر رمضان المبارك تزيد بنسبة 70% عن الأشهر الأخرى، عازيًا ذلك للمشاريع التمويلية المؤيدة للافطارات الجماعية، إضافة إلى زيادة نسبة الاستهلاك نتيجة ارتفاع أعداد الولائم والعزائم بين المواطنين.

وأفاد بأن الأسعار ستكون مستقرة بحيث تناسب المستهلك والمربي معًا، لأن الوزارة بدورها ستُحدث سياسة متزنة بحيث ستدعم المُنتج وتحمي المستهلك.

وأشار إلى أن المزارعين يستثمرون شهر رمضان المبارك لتعويض جزء من خساراتهم خلال الأشهر الماضية، فهم تعرضوا لأضرار كبيرة عندما وصل سعر كيلو الدجاج لـ 7 شواقل، لافتًا إلى أن الوزارة لن تقبل أن يظل المُربي يتعرض لخسائر كبيرة، لأنه سيؤثر سلبًا على هذا القطاع الحيوي الذي يُشغل ويعيل آلاف المواطنين في القطاع.