Menu
اعلان اعلى الهيدر

رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق ايهود باراك يدرس العودة إلى معترك السياسة

شمس نيوز/فلسطين المحتلة

كشفت تقارير إسرائيلية، أن رئيس الوزراء الأسبق إيهود باراك، يدرس العودة إلى معترك السياسة، عبر ترشيح نفسه لرئاسة حزب "العمل" المعارض.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي، أن باراك قد يكون مرشحًا لرئاسة الحزب في الانتخابات الداخلية التي تجري مطلع تموز/ يوليو المقبل.

فيما قالت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، إن باراك يعتزم إجراء استطلاعات للرأي بشأن الترشح لرئاسة حزب العمل، وفي حال لم يخضها باسم الحزب، سيدخل الانتخابات بشكل مستقل، مع الأخذ بعين الاعتبار أن رئيس الحزب الحالي، أفي غباي، يؤيد ترشح باراك لخلافته.

وكان باراك قال، في نيسان/ أبريل الماضي، إن حزب العمل هو الوحيد الذي "يمثل صوتًا سياسيًا واجتماعيًا واضحًا ويمتلك فريقًا مثيرًا للإعجاب".

يذكر أن حزب "العمل" فشل في الانتخابات التشريعية الأخيرة بشكل كبير، إذ انخفضت مقاعده من 24 إلى ستة مقاعد فقط.