Menu
اعلان اعلى الهيدر

بدء مشاورات تحديد الوقت المناسب لإعادة سوريا للجامعة العربية

شمس نيوز/ القاهرة

أعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري الثلاثاء عن "مشاورات عربية حول التوقيت المناسب لعودة سوريا الى جامعة الدول العربية".

وقال شكري ان سوريا "دولة عربية مهمة، وهناك مشاورات بين الدول العربية للتوافق على التوقيت الملائم والمناسب لعودتها الى الجامعة العربية بعد إزالة محنتها والعمل على تنفيذ المسار السياسي" دون تحديد موعد بشأن ذلك.

ولفت شكري الى ان اجتماع وزراء الخارجية العرب الثلاثاء "لم يناقش موضوع سوريا بشكل واسع". مؤكدا بنفس الوقت أنه "بعد إزالة محنة سوريا والعمل على تنفيذ المسار السياسي، فستكون بالتأكيد هناك فرصة أخرى ومزيد من الحوار فيما بين الوزراء العرب لتحديد التوقيت الملائم لهذه العودة".

وجدد وزير الخارجية العراقي علي محمد الحكيم الثلاثاء دعوة بلاده إلى إعادة عضوية سوريا في جامعة الدول العربية، وكشف في خطابه بالاجتماع عن الإجراءات التي يجب على الحكومة السورية اتخاذها للعودة إلى المنظمة.

وقال الحكيم في مؤتمر صحفي مع الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط ان : "التحفظ بسيط، ونتوقع من الحكومة السورية أن تعلن عن بعض الإجراءات للشعب السوري، ونعتقد أن الإخوة المتحفظين عليها ينتظرون هذه الإجراءات".

وقال إن "تلك الإجراءات تتعلق بعودة النازحين إلى ديارهم، وإعفاء المطلوبين للخدمة العسكرية، وإجراءات بسيطة أخرى، تشمل ما يسمى باللجنة الدستورية".

وشدد الحكيم على أن العراق لم يكن موافقا على تعليق عضوية سوريا منذ البداية، لافتا إلى أنها ليست فقط دولة مؤسسة للجامعة العربية بل هي "محور من محاور العالم العربي وقوة أساسية فيه".

وسبق أن دعا سفير العراق في الجامعة العربية، أحمد نايف الدليمي، لإعادة عضوية سوريا في المنظمة، وطالب السوريين بتجاوز خلافاتهم وخوض الحوار لإحلال الأمن والاستقرار في البلاد.