Menu
اعلان اعلى الهيدر

طالع التهم الموجهة لنتنياهو

المستشار القضائي سيتخذ قراره بشأن ملفات فساد نتنياهو الشهر المُقبل

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

قالت قناة عبرية الليلة الماضية ان وزارة القضاء الاسرائيلية ستتخذ قرار بشأن ملفات فساد المشتبه بها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو منتصف الشهر المُقبل.

وبحسب القناة 12، فإنه في أعقاب جلسة الاستماع التي عقدت على مدار 4 أيام في الملفات 1000 و2000 و4000، لم يتم تحديد موعد واضح بشأن استكمال التحقيقات، تسعى وزارة القضاء حاليًا لتسريع الجدول الزمني واتخاذ قرار بشأن تقديم لائحة اتهام لنتنياهو بحلول منتصف نوفمبر/ تشرين ثاني، من عدمه.

ووفقًا للقناة، اتضح أن فريق الدفاع عن نتنياهو لم يقدم أي بيانات أو أدلة جديدة في الملفين 1000، و2000، ولكن في الملف 4000 قدموا بعض الإيضاحات وسيتم فحصها بدقة، ونتيجةً لذلك لم يتم تحديد تواريخ لاستكمال التحقيقات.

وأشارت القناة، إلى أنه تم توجيه انتقادات لوزارة القضاء بسبب غياب نائب المدعي العام ليات بن آري التي قادت خطًا ثابتًا في ملفات نتنياهو، عن الجلستين الأخيرتين بسبب عطلة خاصة بها، ما أدى لاستكمال الجلسات منعًا لأي احتجاج قانوني من قبل فريق الدفاع عن نتنياهو.

ويواجه نتنياهو اتهامات في 3 ملفات أساسية، كانت وحدة التحقيقات في الشرطة قد حققت معه بشأنها في العامين الماضيين، وخلصت فيها إلى أن ثمّة ما يكفي من القرائن لإدانة نتنياهو فيها، وهو ما أوصت به المستشار القضائي للحكومة، وهي:

الملف 1000: ويتضمن اتهامات بتلقي هدايا ومزايا من رجال أعمال، مقابل تسهيلات. يشار إلى أن مندلبليت كان قد ألمح سابقًا أنه يعتزم توجيه تهم الاحتيال وخيانة الأمانة ضد نتنياهو في هذا الملف.

الملف 2000: ويتضمن اتهامات لنتنياهو بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس، للحصول على تغطية إيجابية في الصحيفة، مقابل إضعاف صحيفة "يسرائيل هيوم" المنافسة، وقال مندلبليت إنه يعتزم توجيه تهمة الاحتيال وخيانة الأمانة في هذا الملف.

الملف 4000: وهو الملف الأكثر خطورة، حيث يتضمن اتهامات لنتنياهو بإعطاء مزايا وتسهيلات مالية للمساهم المسيطر في شركة الاتصالات "بيزك" شاؤول ألوفيتش، مقابل الحصول على تغطية إيجابية في الموقع الإعلامي المملوك لآلوفيتش "واللا"، وذكر مندلبليت إنه يعتزم توجيه تهم تلقي الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة في هذا الملف.