Menu
اعلان اعلى الهيدر

خبير يتوقع نهاية العالم بعد 200 سنة

شمس نيوز/ وكالات

توقع الخبير النمساوي في علم الأطفال ميشائيل هوتر تلاشي البشرية بعد قرابة 200 سنة دون كارثة تغيير مناخي أو حرب نووية.

وقال الخبير النمساوي إن عدم قدرة الآباء على طريقة تنشئة الأطفال، وإذا ظل الأمر على ما كان عليه خلال السنوات الـ 15 الماضية، فإن البشرية ستتلاشى في غضون 200 سنة.

وأضاف هوتر الذي أصدر كتابا بعنوان "طفولة 7.6" قبل مدة : "علينا وبشكل ملح أن نغير الطريقة التي نتعايش ونتعامل بها مع أطفالنا". وفق ما نقله موقع قناة "دويتشه فيله" الألمانية.

وتابع إن "عددا من الأمور، وعلى رأسها الصورة المنتشرة للأطفال في المجتمع والقيمة التي تحظى بها الأسرة في الوقت الحالي، تحتم إعادة النظر في طريقة رعاية الأطفال منذ الصغر وحتى إتمام مرحلة التعليم الثانوي".

وأشار إلى أن "حال الأطفال حاليا أسوأ من أي وقت مضى في تاريخ البشرية"، مردفا إن "التنشئة الخاطئة للأطفال، جعلت نصف أطفال أوروبا مصابين بأمراض تزامنية".

وزاد هوتر قائلا : "رغم أكبر قدر ممكن من التقدم الطبي في الوقت الحالي فإن أطفالنا لم يكونوا من قبل مرضى بهذا الشكل الملفت"، موضحا أن "أطفال اليوم لا يستطيعون التطور بالشكل المناسب لهم كأطفال لأنهم يحرمون من التنشئة التي تناسبهم".

ونوه الخبير في علم الأطفال إلى خطورة دور الحضانة، مبينا أنه يتم انتزاع الأطفال من أمهاتهم ودفعهم داخلها في وقت مبكر، وهو ما يؤثر سلبا على تنشئة الطفل.

وقال : "نستهلك العدد القليل مما تبقى لدينا من أطفال في نظام رعاية وتعليم يعتريه القصور من أجل المحافظة على نظام اقتصادي محكوم عليه بالفشل".