Menu
اعلان اعلى الهيدر

غزال يتحايل على صياد ويقتله

شمس نيوز/ الولايات المتحدة

لقي صياد في الولايات المتحدة حتفه بعد أن انقض عليه غزال كان يعتقد أنه قتله بعد إطلاق الرصاص عليه، بحسب تقرير لصحيفة "التلغراف" البريطانية.

وكان توماس ألكساندر البالغ من العمر (66 عامًا)، يصطاد في جبال أوزارك بولاية أركنساس الأميركية، عندما أطلق النار على الغزال وشاهده وهو يسقط أرضًا.

وعندما اقترب ألكساندر من الغزال ليرى ما إذا كان قد نفق بالفعل، وقف الأخير وانقض عليه.

وعانى ألكساندر من جروح متعددة لكنه تمكن من الاتصال بزوجته التي أخطرت بدورها خدمات الطوارئ عن الحادثة. وقد أُعلن في وقت لاحق عن وفاة الصياد في أحد المستشفيات.

وصرح كيث ستيفنز، من لجنة الألعاب والأسماك في أركنساس، لوسائل الإعلام المحلية، أن وفاة الصياد كانت "واحدة من الأشياء الغريبة التي حدثت خلال السنوات العشرين التي قضاها في العمل مع الوكالة".

وتابع: "لا أعرف كم من الوقت ترك ألكساندر الغزال الذي اصطاده على الأرض، لكنه عندما اقترب منه للتأكد مما إذا كان قد نفق، وجده حيًا وهاجمه".

وأضاف ستيفنز: "عندما تذهب لتفقد ما إذا كان الحيوان الذي اصطدته قد نفق بالفعل، عليك توخي الحذر، لأنه قد يكون حيًا".

وقال ستيفنز، إنه لم يكن واضحًا ما إذا كان ألكساندر قد مات من الجروح التي أصيب بها أو من سبب آخر، مثل نوبة قلبية.

وأشار إلى أنه يعتقد أنه لن يكون هناك تشريح لجثة ألكساندر.

بدورها، قالت لجنة الألعاب والأسماك في أركنساس إنها تنصح الصيادين بالانتظار نحو 30 دقيقة للتأكد من أن الغزلان لا تتحرك قبل الاقتراب منها.

وأوضحت وكالة الحياة البرية أنها تبحث عن الحيوان المصاب بالوقت الحالي.