Menu

لجنة الانتخابات: ماضون في مشاوراتنا والفصائل ستجتمع لتذليل العقبات

شمس نيوز/ رام الله

أكدت لجنة الانتخابات المركزية، اليوم الأربعاء أنها ستقوم باستكمال المشاورات اللازمة مع كافة الأطراف المعنية لتذليل أي عقبة إجرائية متعلقة بتنفيذ الانتخابات.

وأوضحت اللجنة على صفحتها في "فيسبوك" ، أنها أنهت سلسلة من المشاورات الأولية مع الفصائل والأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وبينت أن معظم الفصائل التي ستشارك في الانتخابات العامة عبرت عن موافقتها على عدم ضرورة تزامن إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، بحيث تبدأ بالانتخابات التشريعية تتبعها الانتخابات الرئاسية بفارق زمني لا يزيد عن ثلاثة أشهر.

ونبهت اللجنة إلى أنه تم التوافق على عقد لقاء لممثلي جميع الفصائل لبحث الأمور المتعلقة بتوفير الأجواء المواتية لإجراء هذه الانتخابات لتمكين كافة الفصائل والمواطنين من المشاركة فيها.

ولفتت إلى أنها كانت قد استهلت لقاءاتها منتصف الشهر الحالي مع ممثلي الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني في مقر اللجنة في رام الله، واختتمت هذه المشاورات في قطاع غزة يوم الاثنين الموافق 28 تشرين أول.

وذكرت أن هذه المشاورات أسفرت عن توافق جميع المشاركين سواء كفصائل او مؤسسات مجتمع مدني على ان الانتخابات العامة هي حق دستوري للمواطنين، وأن عقد هذه الانتخابات يتطلب تحمل المسؤولية الوطنية من كافة شركاء العملية الانتخابية لضمان اجرائها وتحصينها واحترام نتائجها.

وكان رئيس اللجنة حنا ناصر قد التقي مساء أمس الثلاثاء مع برئيس السلطة محمود عباس برام الله، وأطلعه على نتائج كافة المشاورات مع الفصائل والمؤسسات، وخاصة تلك التي جرت في قطاع غزة يوم الأول من أمس.

بدوره، أكد عباس على الإرادة السياسية لإجراء الانتخابات العامة (التشريعية والرئاسية) وتذليل كافة العقبات أمام اجراءها وتوفير كل الفرص لإنجاحها.