Menu
اعلان اعلى الهيدر

خاص: لجنة "التنمية" التابعة لرام الله في غزة تباشر مهامها

شمس نيوز/ خاص

بدأت اللجنة المكلفة من قبل وزارة التنمية برام الله لمتابعة تنفيذ المشاريع في غزة، صباح اليوم الاثنين، بمباشرة عملها بمقر الوزارة بالقطاع، بعد منع لعدة أشهر، كما أفاد مصدر مسؤول.

وأفاد المصدر، بأن "عواد حدايد" أحد موظفي وزارة التنمية -يتبع لرام الله- على رأس اللجنة، مشيرًا إلى أن ديوان الموظفين التابع للحكومة في غزة فصله.

وأوضح المسؤول ذاته في وقت سابق، بأن التنمية في غزة وافقت على مباشرة عمل اللجنة المشكلة من قبل الوزارة برام الله.

وقال المصدر المسؤول لـ"شمس نيوز"، إنه عقد في نهاية شهر اكتوبر المنصرم اجتماعًا بين الوزارة بغزة مع اللجنة، مشيرًا إلى أنها مُنحت موافقة على مباشرة عملها من مقر الوزارة في غزة.

وكانت وزارة التنمية في رام الله، قد قالت خلال أغسطس، إن "حكومة الأمر الواقع بغزة استدعت أعضاء اللجنة المشكلة من الوزير لمتابعة عمل الوزارة من غزة، ومنعوهم من التواصل مع رام الله وحظروا عملها".

وقال وكيل الوزارة في رام الله داوود الديك، إن اللجنة "شكّلها الوزير بعد توليه الوزارة، ومن يوم الانقسام قبل سنوات وهو معروف أن هناك لجنة مشكّلة لمتابعة عمل الوزارة، لضمان استمرار برامجنا بدون تحيّز خاصة برنامج التحويلات النقدية وبرنامج المساعدات المالية والبرنامج الاقتصادي".

وعدَّ استمرار منع عمل اللجنة المشكّلة من شأنه عرقلة عمل برامج الوزارة في غزة، مشيرًا إلى أن الوزارة تحاول تجنيب البرامج والمستفيدين منها -خاصة الأسر الفقيرة- الخلافات الحاصلة.

كما استنكرت وزارة التنمية الاجتماعية قرار رئيس ديوان الموظفين في قطاع غزة بفصل الموظف "عواد حدايد" أحد موظفي الوزارة في الحكومة "الشرعية"، حسب وصفها.

وعدت الوزارة القرار غير ذي صلة، وأنه قرار يدعو الى السخرية إذ كيف يمكن لحكومة أن تفصل موظفا لم تعيّنه ولا تدفع راتبه، وفق قولها.

وأكدت "أن الموظف عواد حدايد لا يزال موظفا رسميا على رأس عمله يتبع للحكومة الشرعية ويمتع بكافة الحقوق والواجبات".