Menu
اعلان اعلى الهيدر

الحية يكشف تفاصيل جديدة عن الممر المائي والمستشفى الأمريكي بشمال غزة

شمس نيوز/ غزة

كشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس، خليل الحية، مساء اليوم الثلاثاء، تفاصيل جديدة عن الممر المائي والمستشفى الميداني الأمريكي في شمال قطاع غزة.

وقال الحية خلال لقاء تلفزيوني: "طرحنا عدة أفكار حول الممر المائي. أن يكون في غزة أو العريش أو السويس أو قبرص (...) نريد أن نخرج غزة من الحصار إلى كل العالم.. ونحن في نقاش وحوار حوله ولم نصل إلى تفاصيل".

وتابع : "نطرح ممرًا مائيًا واضحًا للشعب الفلسطيني في غزة ليفتحها على العالم، وليكن بأي صيغة كانت. نحن نريد كسر الحصار. هناك عقبات في سفرنا ولا يمكن أن نقبل لشعبنا أن يبقى محاصرًا في سجن كبير يسمى غزة".

واستطرد: "فليرفع الحصار عنا والسفر بأريحية عبر كل المعابر، ولا حاجة لنا بالممر المائي (..) نحن نطالب بحقوقنا الطبيعية".

وأردف: "نحن في كل الحوارات لم نطلب شيئًا لغزة وحدها، إنما نطلب معبرًا مائيًا ومطاراً لغزة والضفة"، مشددا على أنه "من حق الشعب في الضفة و القدس وغزة أن يتنقل بحرية".

المستشفى الأمريكي

وحول المستشفى الميداني الأمريكي شمال قطاع غزة، قال الحية، إن المستشفى سيكون "تحت سمعنا وبصرنا، وإذا قدم خدمات طبية بلا أثمان سنقدم له الشكر ألف مرة، وإذا وجدنا أي إخلال بمصالحنا سنطلب منه المغادرة فورًا"، مشيرًا إلى أن "السلطة اليوم عاجزة عن تحويل مرضانا ومرضى السرطان".

وذكر، أن "أكثر من يسودون صفحة تأسيس المشفى الأمريكي في غزة هم الذين لا يريدون تخفيف الحصار عن القطاع". بحسب تعبيره.

وحول معارضة السلطة الفلسطينية، قال الحية : "نمد أيدينا لحالة وطنية موحدة لكن من يتكلم عن رفع الحصار وهو شريك فيه فعليه السكوت".

وقال: "نفاوض لرفع الحصار عن غزة ويدنا على الزناد (..) وإذا بقي الحصار فالانفجار قادم لا محالة ولن نقبل أن يبقى الحصار بهذه الطريقة وعلى المحاصرين أن يسمعوا ويتحملوا مسؤولية حصارهم".